العثور على جزء من حطام الطائرة الأندونيسية المنكوبة

كريترنيوز/ جاكرتا

قالت صحيفة “ريبوبليكا”، إنّ سفينة تابعة للبحرية الأندونيسية عثرت اليوم على جزء من هيكل الطائرة المنكوبة، التي تحطّمت أول أمس الاثنين في البحر.

ووفقا للصحيفة فإنّ طول الجزء الذي عثرت عليه السفينة أثناء بحثها قبالة سواحل كراونغ يبلغ 22 مترا.

وأفاد مسؤولون بأنّه لم يتم التحقق بعد فيما إذا كان الجزء الذي تمّ العثور عليه على عمق 30 مترا من البحر، خاص بالطائرة المنكوبة أم لا.

وكان رئيس هيئة الأركان الأندونيسية قد صرّح بالعثور على جزء من هيكل الطائرة المنكوبة، وذلك بالتزامن مع إشارات في العثور على الصندوق الأسود الخاص بالطائرة.

وحمّل وزير النقل “بودي كاريا سمادي” في وقت سابق شركة ليون للطيران مسؤولية تحطّم الطائرة، معلنا فصل بعض التقنيين إلى جانب مدير الشؤون التقنية للشركة عن مهامهم.

ومن جهتهم أكّد مسؤولون من شركة ليون للطيران على تحمّلهم كافة المسؤولية حيال الضحايا الذين فقدوا حياتهم إثر تحطّم الطائرة.

وأشار مسؤولون إلى أنّ الطائرة قبل يوم من الحادثة واجهت أثناء رحلتها بين “دنباسار” و”جاكرتا” مشاكل تقنية متعلقة بسرعة الهواء.

ومن جانبه “نوغروهو بودي ويريانتو” نائب رئيس الوكالة الوطنية للبحث والإنقاذ “باسارناس”، أعلن العثور على هويّة 52 شخصا ممن كانوا على متن الطائرة المنكوبة.

وبحسب ويريانتو فإنّ 18 ممن تم العثور على بطاقاتهم الشخصية هم من النساء، و34 منهم رجال.

وأفاد ويريانتو بأنّ عمليات الإنقاذ عثرت في إطار بحثها قبالة سواحل “كوارنغ” على أشلاء جثث لـ 13 شخصا، موضحا أنّ الحقائب التي تٌجمع فيها أشلاء الأجساد والأغراض الشخصية وغيرهم، يتم نقلها على الفور إلى المستشفى”.

وأمس الأول الإثنين، أعلنت إدارة الطيران المدني في إندونيسيا، اختفاء طائرة عن شاشات الرادار، وفقدان الاتصال بها بعد دقائق من إقلاعها، فيما تأكدت فرق البحث من تحطمها في البحر.

وكان قائد الطائرة بهافيي سونيجا، وهو هندي الجنسية، قد أبلغ عن مشكلات تقنية قبل الكارثة، وطلب أن يعود إلى المطار، بحسب الصحيفة ذاتها.

وسمحت هيئة مراقبة الجو في إندونيسيا بعودة الطائرة لكن المركبة سرعان ما اختفت عن شاشات الرادار وهبطت لخمسة آلاف قدم ثم سقطت في الماء، وأظهرت الصور حطاما وأغراضا للركاب وهي تطفو على سطح المحيط.

وكانت رحلة الطائرة “جي تي 610” متجهة في رحلة داخلية من العاصمة جاكرتا إلى مدينة “بانغكال بينانج” الواقعة في جزيرة سومطرة (شمال)، وعلى متنها 188 شخصا، حسب ما أعلنته وزارة النقل الإندونيسية.

وبحسب موقع “فلايت رادار 24″، الذي يتتبع حركة الطائرات المدنية والتجارية حول العالم، فإن الطائرة المنكوبة من طراز “بوينغ 737 ماكس 8″، وتعد طائرة حديثة نسبيا.

التعليقات مغلقة.