نجاحات تتحقق بصندوق النظافة والتحسين بإشراف مدير عام الصندوق ونائبه التنفيذي

كريترنيوز/العاصمه عدن/علاءبدر/خاص

دأبت قيادة صندوق النظافة وتحسين العاصمة عدن ممثلةً بالأستاذ المهندس قائد راشد أنعم المدير العام التنفيذي للصندوق ونائبه الأستاذ نبيل غانم أحمد على الاهتمام بالحال المعيشي والوضع الإداري لعامل النظافة.

حيث يرى المتابع لشؤون النظافة والتحسين بمدينة عدن أن اهتمام قيادة الصندوق بالعمال والعاملات انعكس إيجابياً على وتيرة الإنجاز للمهام الموكلة عليهم من خلال عدة أمور:-

أولًا:- اهتمام قيادة الصندوق بالعامل إنساناً قبل النظر إلى ما أنجزه من أعمال وما يعزز ذلك حصول العمال على التطبيب المجاني والعلاج من العوارض الصحية التي قد تصيبهم -لا قدَّر الله-.

ثانياً:- حصول العامل على أجر يومي لقاء عمله بالرغم من شحة إيرادات الصندوق التي لا تستطيع إلا بالكاد تغطية متطلبات الموازنات التشغيلية اليومية لأعمال النظافة والتحسين في عموم مديريات العاصمة عدن.

ثالثاً:- استجابة قيادة صندوق النظافة والتحسين خلال الأشهر الماضية لرفع رواتب العمال الميدانيين واعتماد حافز شهري نظير الأعمال الإنسانية التي يقومون بها والمتمثلة بالمحافظة على نظافة مدينة عدن نظيفة وديمومة نقاء بيئتها.

رابعاً:- حرص قيادة صندوق النظافة وتحسين العاصمة عدن على تسهيل المهام للعمال من خلال إعداد خطط يومية تساعد العامل على معرفة المهمة التي يجب عليه إنجازها بتفاصيلها، بمتابعة رئيس قسم كل منطقة، ومعاونة المراقبين الميدانيين.

خامساً:- اهتمت قيادة الصندوق بإقامة حملات النظافة الأسبوعية والشهرية باستمرار، وذلك عبر استئجار جرافات وشاحنات نقل ثقيلة لتنفيذ تلك الحملات، بالرغم من أنها تستنزف أموال كثيرة من الإيرادات القليلة المرصودة للصندوق والهدف من ذلك تخفيف العبئ الكبير الذي يتحمله عمال النظافة في المربعات السكنية والشوارع العامة التي يشق على عامل النظافة إزالة القمامات عنها.

سادساً:- تفرد صندوق النظافة والتحسين في العاصمة عدن بتنظيم فعاليات تساهم في تشجيع عامل النظافة من خلال الفعاليات الشهرية أو الفصلية، وكذا النصف سنوية، والسنوية والتي يتم فيها تكريم عمال النظافة بعدة أوجه من الدعم سواء المعنوي أو المالي وهو ما يهتم به هرم الإدارة في الصندوق لما له من تأثير مباشر في إدخال البهجة والسرور بقلوب منتسبي صندوق النظافة.

وما زاد من نجاح العمل المؤسسي لصندوق النظافة والتحسين الإشراف المباشر على البرامج اليومية والخطط العامة التي يتابعها أولاً بأول الأستاذ أحمد سالمين ربيع علي القائم بأعمال محافظ العاصمة عدن رئيس مجلس إدارة الصندوق، إلى جانب التكاملية والتناغم بين إدارة صندوق النظافة والتحسين ممثلةً بالمهندس قائد راشد أنعم المدير العام التنفيذي للصندوق ونائبه الأستاذ نبيل غانم أحمد وبين مدراء عموم مديريات العاصمة عدن الأمر الذي سهَّل تنفيذ معظم البرامج والخطط المُقرر تطبيقها.

كما أن قيام قيادة صندوق النظافة والتحسين بالعاصمة عدن بالتنسيق العالي مع المدراء الأمنيين والعسكريين في مختلف المديريات منح عمال النظافة الميدانيين الشعور بالأمان أثناء تأديتهم أعمالهم حتى في فترات المساء كونهم يؤدون رسالة سامية عنوانها الرُّقي والتحضُّر.

التعليقات مغلقة.