قالت ان العسيري هو من أمر بإحضاره ..النيابة العامة السعودية تطالب بإعدام 5 من المتهمين في قضية الصحفي خاشقجي .

كريترنيوز/ متابعات/ الرياض

أعلنت النيابة العامة السعودية اليوم الخميس 15/نوفمبر 2018، توجيه التهم إلى 11 شخصاً من الموقوفين في قضية مقتل الصحافي المعارض جمال خاشقجي، كما قررت إقامة الدعوى الجنائية بحقهم مع المطالبة بقتل من أمر وباشر الجريمة منهم وعددهم خمسة أشخاص، وإنزال العقوبات “الشرعية” على البقية.

وأوضحت النيابة في بيانها، الذي تم الكشف عنه في مؤتمر صحافي اليوم، أن عدد الموقوفين في القضية أرتفع إلى 21 شخصاً بعد إستدعاء النيابة لثلاثة أشخاص آخرين. وجاء في البيان: “تم توجيه التهم إلى 11 من الموقوفين وإقامة الدعوى الجزائية بحقهم، وإحالة القضية للمحكمة مع إستمرار التحقيقات مع بقية الموقوفين للوصول إلى حقيقة وضعهم وأدوارهم، مع المطالبة بقتل من أمر وباشر جريمة القتل منهم وعددهم خمسة أشخاص وإيقاع العقوبات الشرعية المستحقة على البقية”.

وقال مسؤول في النيابة العامة في المؤتمر الصحافي الذي عقد في الرياض رداً على سؤال حول إحتمال تورط ولي العهد بالجريمة، إن نائب رئيس الإستخبارات السابق أحمد العسيري أمر بإعادة خاشقجي إلى السعودية، وأن رئيس فريق التفاوض في موقع الجريمة أمر بقتله.

وجددت النيابة مطالبتها للسلطات التركية “بتزويدها بالأدلة والقرائن التي لديهم ومنها أصول كافة التسجيلات الصوتية التي بحوزة الجانب التركي المتعلقة بهذه القضية، وأن يتم توقيع آلية تعاون خاصة بهذه القضية مع الجانب التركي لتزويدهم بما تتوصل له التحقيقات من نتائج وفقاً لأحكام النظام، وطلب ما لديهم من أدلة وقرائن تدعم أو تتعارض مع ما تم التوصل إليه من نتائج للإفادة منها”. 

 وأكدت النيابة في المؤتمر الصحفي أن الجثة تم تسليمها بعد تقطيعها إلى متعاون محلي. 
 ح.ع.ح/م.س(د.ب.أ)

حيث كان خاشقجي قد دخل القنصلية السعودية بإسطنبول ظهر الثلاثاء 2 أكتوبر 2018، للحصول على أوراق من أجل الزواج من خطيبته التركية، التي أنتظرته خارج القنصلية، وبعد ساعات من الإنتظار لم يخرج جمال فأبلغت السلطات، ليتم التكهن حول مصير الصحافي السعودي.

التعليقات مغلقة.