وفد حوثي يزور طهران لتقدم فروض الولاء والطاعة “صور”

كريترنيوز/طهران
رغم محاولات إيران المستمرة لإبعاد الأنظار عن علاقتها الوثيقة بدعم ميليشيا الحوثي في اليمن، وتمويل عناصرها بالمال والسلاح لتنفيذ أجندة طهران التخريبية بالمنطقة، فضحت عدسات الكاميرا جانبا من تلك الروابط المشبوهة بين الجانبين.

ونشرت وكالة أنباء “جماران” الإيرانية المقربة من أسرة مرشد نظام ولاية الفقيه الراحل الخميني، صورة يظهر بها وفد حوثي مكون من شخصين -لم تفصح الوكالة عن هوياتهما- خلال لقاء مع حسن الخميني حفيد المرشد الإيراني الأول بالعاصمة الإيرانية طهران.

“جماران” ذكرت أن وفد الميليشيا الممولة رأسًا من الحرس الثوري الخاضع لسيطرة مرشد إيران الحالي علي خامنئي، زار مرقد الخميني في طهران فيما بدا كـ”تقديم فروض الطاعة” لمموليهم، على هامش مؤتمر سنوي يدعى “الوحدة الإسلامية”.

مدير قناة المسيرة الحوثية إبراهيم الديلمي، والنشط إعلاميًا لبث شائعات وأكاذيب ضد قوات التحالف العربي، ظهر خلال صورة أيضا نشرتها وسائل إعلام إيرانية رسمية، محاولا تقبيل يد خامنئي مرشد طهران خلال لقاء جمع الأخير مع موالين لنظام إيران.

‫شعارات جوفاء واعترافات صريحة من نظام خامنئي بتمويل مليشيات تخريبية إقليميا، هي ملخص جلسات الدورة الـ 32 لمؤتمر ما يسمي بـ “الوحدة الإسلامية” السنوي في طهران، تحت رعاية من محسن آراكي ممثل الولي الفقيه والأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية.

وتنشط تلك المؤسسة ذات الطبيعة الدعائية في سبيل بسط نفوذ طهران داخليا بدول مجاورة، والعمل على تعزيز فكرة ما تعرف بـ “تصدير الفوضى” واختراق نسيج تلك البلدان.

التعليقات مغلقة.