طائرة العند قتلت طماح واستهدفت عبدربه منصور وتريد القضاء على عيدروس

كتب/ عبدالعزيز المنصوري

دار الكثير من اللغط والمناقشات حول ماجرى في حادثة منصة العند وماجرى بعد ذلك وبعضهم اخذته الشطحات والنطحات الى اماكن بعيدة عن الحدث واضافوا الى الحادث كثير من الافتعالات والسيناريوهات التي لم تحدث :
منهم من قال ان هناك من استخدم مسدس كاتم للقتل اثناء الفوضة .
ومنهم من قال ان هناك من انسحب قبل وقوعها .
ومنهم من قال انها استهداف لطماح وقتل متعمد له من بين كل الحضور .
ومنهم من قال بان الطائرة اقلعت من داخل المعسكر .
ومنهم من قال ان الفاعل هو الانتقالي .
ومنهم من قال ان المستهدف من هذا الحدث هي يافع ورجالها فقط .
ومنهم من قال ان طماح مات نتيجة لمنع سفره من قبل قوى من الضالع .
ومنهم من قال وتموضع وحرض للدفع بالمناطقية وجعلها تطفو الى السطح ونسوا جميعاً ماذا كان سيحدث لو نجحت في قتل كل القادة الموجودين في المنصة ؟.
****
الطائرة لم تاتي من اجل طماح فقط ولكنها جاءت من اجل قتل كل من في المنصة وعلينا الابحار في ماذا كان سيحدث لو تمكنت من قتل كل الموجودين لا البحث في الصغائر والابتعاد عن اصل الحدث ؟

انظروا كيف يستغل اعدائنا الاحداث ويحولونها عن مسارها وكيف روجوا امور ابعدتنا عن التفكير السليم والتصور الحقيقي لما حدث .

فلو تمكنت الطائرة من الوصول المباشر الى المنصة او تم التفجير على ارتفاع الفعال للتنفيذ وهو حسب ماذكرة العسكرين الحوثيين انها صممت للتفجير على ارتفاع مابين ٢٠ الى ٥٠ متر ويتم الانفجار بشكل من اعلى الى اسفل وحقيقة ماحدث انها تفجرت بحدود ٢٠٠-٣٠٠متر وربما اكثر وهذا ماخفف من تاثيرها ولهذا فاعتقادي بان نجاح العملية لم يتعدى ١٠٪؜ مما تم التخطيط له .

وفي إعتقادي بان الخاسر الاكبر فيما لو نجحت العملية نجاح كامل هو جنوبيي الشرعية بكل تاكيد فالموجودين في المنصة شخصيات جنوبية عسكرية كبيرة جدا واعتقد انها ربما اكثر من ٧٠٪؜ من القيادات الجنوبية الموالية للشرعية الجنوبية (عبدربه) وعلى من نجوا ان يسئلوا انفسهم من الذي دفعهم لهذا الحضور ؟ رغم ان الحدث لايستدعي الحضور وبهذا العدد وهي غلطة كبرى ارتكبوها بالتواجد جميعاً دون حماية مكتمله لهذا الموقع .

ولا استبعد ان تكون العملية قد اشتركت فيها كل اطراف العداء للجنوب( الحوثيون والاصلاح وكل قوى الشمال ).

وما حدث في الرياض مؤخراً من صراع وتمترس لأعضاء مجلس النواب دليل اخر على ان قوى الشمال تسعى لاخلاء الساحة لها من خلال القضاء على جناحي الجنوب (الانتقالي والشرعية) فبعد فشلهم في اشعال الصراع الداخلي بينهما تحاول هذه القوى تنفيذ ذلك من خلال اتجاهين :
الاتجاه الاول هو التشويه بالمجلس الانتقالي وخفظ شعبيته حتى يسهل القضاء عليه عسكريا وربما هناك تجهيز لذلك ويتم تحضير عسكري سري لهذا الامر وعلينا مراقبة مايحدث من خلال ادخال قوى بشرية واسلحة نوعية الى عدن وقد تم كشف كثير منها في نقاط الامن والحزام مؤخراً .
والاتجاه الاخر من خلال القضاء على القوى الجنوبية الشرعية بمثل هذه العملية ( كنموذج) ولا استبعد فعل عمليات غيرها او ممارسة القتل الفردي والجماعي (والتشويه والازاحة والاستبدال) لبقية القيادات والقوى الجنوبية الشرعية وماحدث من هجوم اعلامي على وزير الداخلية الميسري نموذج اخر .

ولهذا نقول على جناحي الجنوب ادراك انهم مستهدفين من قوى الشمال ، والتقارب الاعلامي بين الاصلاح والحوثيين خير دليل وعلى عبدربه وعيدروس وبقية الجنوبيين ادراك ذلك قبل فوات الاوان .

فهل نفعلها ونتغداء بهم قبل ان يتعشوا بنا ام اننا سنسهل القضاء على انفسنا بتشتت قوانا والتبعية المقيته لهذا وذاك .

رحم الله الشهيد القائد محمد صالح طماح ورحم الله كل من استشهد في حادثة المنصة ولاداعي لمناقشة التفاصيل الدقيقة لاثبات من كان وراء هذه العملية ولاكيف تم ذلك ولا من اين جاءت المعلومات ومن كان الراصد وكيف تم التنفيذ فكل هذا ينتهي الى مصب واحد وهو ان قوى شريرة فعلت ذلك وتريد تدميرنا واخضاعنا وهي تعادينا جميعاً ولا تفرق بين هذا او ذاك (فكلنا ابناء الجنوب وعلينا ان نكون كذلك) دون قفز على الواقع .

اصحوا قبل ان ياتي معين بعد معين بعد معين وتصبحون جميعاً بعيداً عن القرار وباحثين عمن يعينكم !.

اصحوا اصحوا قبل ان تناموا الى يوم يبعثون .

اللهم اني بلغت اللهم فاشهد

#توقعات :
اتوقع بان نسمع عن استهداف لمنصات او قيادات شمالية بعمليات مشابهه ولكنها لن تكون فعلية والهدف من فعلها هي تغطية لما تم في العند وخصوصاً بعد الفشل بالتنفيذ الكامل للعملية وحتى لاندرك ماذا ارادوا ان يفعلوا بنا ! .
===
#عبدالعزيز_المنصوري ١٩يناير٢٠١٩م
===

التعليقات مغلقة.