توعد كل من تسول له نفسه المساس بألعلم الجنوبي بالعقاب الرادع .. إنتقالي العاصمة عدن يعقد إجتماعه الإعتيادي ويقر إعادة أحياء فعاليات ذكرى التصالح والتسامح المؤجلة سابقاً .

كريتر نيوز/العاصمه عدن/الدائره الاعلاميه

عُقدت الهيئة التنفيذية بالقيادة المحلية للمجلس الإنتقالي الجنوبي بالعاصمة عدن صباح أمس السبت ، إجتماعها الدوري الأعتيادي في مقرها بحي ريمي بالمنصورة ، برئاسة الدكتور عبدالناصر الوالي رئيس القيادة .

وناقش المجتمعون جملة من الملفات والقضايا المتعلقة بسير عمل دوائر القيادة التنفيذية المحلية على مستوى العاصمة ومديرياتها وتعزيز إنشطتها المختلفة الملامسة للواقع ، حيث اتخذ بصددها عدد من القرارات والتوصيات الملزمة لتنفيذها.

كما وقف المجتمعون إمام محاولة بعض الايادي العابثة والجهات المستهترة بالقيام بطمس الأعلام والرايات والشعارات الجنوبية من على جدران بعض المباني العامة والاسوار .

حيث أستنكر المجتمعون ذلك العمل القبيح ، معتبرين تلك الرايات والشعارات خطاَ أحمر ، ومحذرين ومتوعدين كل من تسول له نفسه بمحاولة المساس بها بالعقاب الرادع .

كما تم تكليف بعض من أعضاء القيادة بمتابعة هذا الأمر وتحديد الجهات المسؤولة ” الآمرة والمنفذة ” عن هذا الفعل المشين ومعرفة دوافعها وأغراضها من ذلك اياً كانت.

الى دلك ، أقر رئيس واعضاء الهيئة التنفيذية إعادة احياء بعض أنشطة و فعاليات ذكرى الإحتفال بيوم التصالح والتسامح الجنوبي التي تم تأجيل إقامتها في الاسبوع الماضي.

وكان اللواء عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس الإنتقالي الجنوبي، قد وجه بالغاء وتأجيل بعض تلك الفعاليات الإحتفالية بمناسبة ذكرى التصالح والتسامح الجنوبي ، بعد العملية الغادرة التي أستهدفت نخبة من القيادات العسكرية الجنوبية في معكسر قاعدة العند بمحافظة لحج وادت الى سقوط شهداء وجرحى من الجنود والضباط الجنوبيين وعلى رأسهم الشهيد المناضل اللواء محمد صالح طماح.

الدائرة الإعلامية لإنتقالي العاصمة عدن.

التعليقات مغلقة.