لماذا التخاذل وعدم ملاحقة الجناة يا ذوي الاختصاص

كريترنيوز/ عدن/خاص
مازالت قضية الشهيد عبدالرحمن بن محمد بن عبود باكريم العمودي الذي استشهد في تاريخ 31/1/2016 في محافظة عدن والذي غدرت به ايادي جبانة خارجة عن القانون والعدالة والتي اصبحت هذه القضية في عمود المفقودين بل تم تجاهل تلك الحادثة وطمسها ولم يتم ملاحقة الجناة الذين ارتكبوا جريمة القتل بحق الشهيد عبدالرحمن.
مازال غموض هذه القضية يراود اهالي الشهيد حين عمدت الاجهزة الامنية والجهات المختصة وقوات مكافحة الارهاب في عدن الى السكوت والتخاذل في هذه القضية والتي كان من المفروض ان تحل هذه القضية من قبل اي ان يتم ملاحقة الجناة والزج بهم في السجون لينالوا الجزاء العادل لارتكابهم الجريمة البشعة بحق الشهيد العمودي.
ومن هنا نوجه رسالة الى الجهات الحكومية والامنية في عدن ونطالبهم بحق العدالة الاسلامية وبحق الاخوة والقانون
ومن منطلق المسوولية العاتقة على اكتافهم والشعور بالمسوولية امام الله ان يتم ملاحقة الجناة والكشف عنهم في اسرع وقت ممكن.
حيث اننا نثق كل الثقة بالاجهزة الامنية والحكومية في ملاحقة الجناة الهاربين عن العدالة والقانون.
نسخة الى كلا من :
المشير وقائد القوات المسلحة الرئيس عبدربه منصور هادي

رئيس مجلس الوزراء معين عبدالملك المخلافي.
وزارتا الدفاع والداخلية.

قوات مكافحة الارهاب والجريمة.

ادارة امن عدن.

التعليقات مغلقة.