شبوه: إشتباكات لرفض القبائل من هيمنة عصابات حزب الإصلاح اليمني على نفط العقلة.

كريترنيوز/شبوه/ خاص

أندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات موالية لحزب الاصلاح اليمني وقبائل شبوانية في منطقة العقلة على خلفية الرفض الشعبي لاستمرار هيمنة واستحواذ مافيا النفط والغاز على مقدّرات شبوة

وتتكرر الاشتباكات كل أسبوع تقريبا في شبوة وخاصة بمنطقة العقلة لرفض الأهالي وقبائل بلعبيد مخطط الإخوان (حزب الإصلاح) وعلي محسن الأحمر، للسيطرة على النفط وخيرات المنطقة لصالح مافيا التجار.

وكانت منطقة العقلة بمديرية عرماء شرقي شبوة قد شهدت، السبت الماضي، أعمال تقطع لقاطرات نقل النفط الخام من قطاع S2 في العقلة إلى قطاع 4 عياذ، وقامت بها أفراد اللواء 21 ميكا بهدف زعزعة أمن واستقرار المحافظة.

وأكدت قيادة النخبة الشبوانية بمحور العلم، السبت الماضي، عدم اشتراك أي قوة أو طقم من الأطقم التابعة لها في المعركة والاشتباكات الدائرة بين اللواء 21 ميكا من جهة والمواطنين المعتصمين المطالبين بالحقوق الشرعية من جهة أخرى.

وأوضحت القيادة أن أطقم واصلة من مدينة عتق تابعة للجيش دخلت عند القاطرات المدمرة، وانتشرت تلك الأطقم في هيئة استعداد قتالي، وذلك بغرض تشويه النخبة الشبوانية على أنها مشتركة في تلك المعركة بالمغالطة وتضليل الرأي العام بالكذب.

وقالت النخبة الشبوانية: “نؤكد لإخواننا من أبناء قبائل بلعبيد أننا سنكون جاهزين إلى جانبهم عند التوجيه لنا من جهات الاختصاص”.

التعليقات مغلقة.