قيادات بارزه في حزب المؤتمر الشعبي تهرب من قبضة الحوثييون

كريترنيوز/القاهرة /خاص

كشف مصدر سياسي يمني عن فرار قيادات بارزة في حزب المؤتمر الشعبي العام من قبضة الحوثيين في العاصمة صنعاء في الأيام القليلة الماضية بينهم الشيخ القبلي، ياسر العواضي.

ونقل موقع عربي 21 عن مصدر سياسي ” بأن الأمين العام المساعد في حزب “المؤتمر”، والزعيم القبلي، ياسر العواضي، نجح مع خمسة من أعضاء مجلس النواب منهم عبدالرحمن معزب، في الهروب من صنعاء والإفلات من قيود الإقامة شبه الجبرية التي يفرضها الحوثيون عليهم. وقال المصدر أن العواضي، طلب من شخصيات قبلية موالية للحوثيين، التوسط لدى زعيم الجماعة، عبدالملك الحوثي، لرفع قيود الإقامة الجبرية المفروضة عليه، للذهاب إلى مسقط رأسه في محافظة البيضاء اليمنية والعودة من جديد إلى صنعاء.

لكن القيادي البارز في حزب المؤتمر، والمقرب من الرئيس السابق، علي عبدالله صالح، كان وصوله إلى مسقط رأسه للتمويه على خطة هروبه، مع 5 برلمانيين باتجاه المحافظات الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية. وأشار المصدر إلى أن العواضي فور وصوله إلى مدينة البيضاء، انتقل بعد ذلك إلى محافظة شبوة الجنوبية المجاورة لها، مرورا بمحافظتي حضرموت والمهرة وصولا إلى سلطنة عمان، قبل أربعة أيام تقريبا.

وأوضح المصدر السياسي اليمني، أن الشيخ العواضي دخل الأراضي العمانية بعد التسهيلات التي قدمتها سلطات تابعة للشرعية ، وبتنسيق مع دول في التحالف العربي الذي تقوده السعودية، التي تتحكم بالمنافذ الحدودية بين محافظة المهرة وسلطنة عُمان.

ومن المقرر أن ينتقل الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر، إلى العاصمة الأردنية، للإقامة فيها، فيما تشير المعلومات إلى أن بعض القيادات التي فرت انتقلت إلى العاصمة المصرية التي يوجد فيها قيادات بارزة أخرى من الحزب. حسبما ذكره المصدر.

التعليقات مغلقة.