على خمسين يا رعوي..!

محمد ناصر العولقي
كاتب جنوبي بارز

اليوم في لقاء أبين أبو خمسين
المحافظ طلع ورحّب بالأخ المهندس أحمد الميسري نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية والحاضرين معلنا أن اللقاء التشاوري المنعقد اليوم إنما يأتي برعاية وتوجيه الرئيس عبدربه منصور هادي .
طيب وإيش ثاني ؟
طلع المهندس أحمد الميسري ورحب بالمحافظ والحاضرين وقال : إن دعوتنا إليكم بغرض أن نعمل سويا لتجنيب الأبناء وباء هذه الاستقطابات للعناصر المتطرفة ومن يعلن العودة إلى جادة الصواب فأهلا وسهلا به منوها إلى أن الدعوة للأخوة المشائخ والوجهات الاجتماعية في محافظة أبين ومثلها ستعقد في بقية المحافظات المحررة بهدف تفعيل دور الفئات والشرائح الاجتماعية الفاعلة ومنهم بالطبع المشائخ والواجهات الاجتماعية .
طيب وإيش ثاني ؟
البيان الختامي ( المنزل من المخرج ) قال : في البدء نشكر كل من أسهم في إنجاح هذا اللقاء الذي جمع مشائخ ووجهاء المحافظة لتدارس الأوضاع التي تمر بها محافظتنا ولا يخفى على أحد ما وصلت إليه أوضاع كافة مناطق ومديريات أبين دون استثناء .
معناته أيش ؟
معناته عصيد مقلي … الرئيس وجه باللقاء والمحافظ والميسري كل واحد يزعم إنه هو الذي دعا ورحب والبيان يؤكد أن الأوضاع سيئة في كافة مناطق ومديريات أبين دون استثناء .
باختصار الرئاسة والحكومة والسلطة المحلية يدعون الى لقاء لإصلاح الأوضاع السيئة التي وصلت إليها المحافظة في كافة الجوانب وفي كافة المناطق والمديريات دون استثناء .
من هو المسؤول في هذي البلاد ؟ ومن هم السلطة التي أوصلت الأوضاع الى هذه الحالة ؟
على خمسين يا رعوي
وعلى خمسين

التعليقات مغلقة.