كشفتهم العيون الساهرة لأسود كتيبة الاحتياط الثانية.. القبض على خمسة من متعاطي “الحشيش” المخدر بالمنصورة

كريترنيوز/ عدن/ خاص

وقع متعاطو مخدرات بقبضة رجال كتيبة الاحتياط الثانية وقطاع المنصورة في عمليات استخباراتية أثبتت مدى الحنكة الأمنية الرفيعة بقيادة القائد كمال مطلق الحالمي.

حيث أنه لم تمر على زمن العمليتين الأمنيتين 24 ساعة حتى فاجأت كتيبة الاحتياط الثانية وقطاع المنصورة الجميع بتحقيق 3 إنجازات جديدة منفصلة عن بعضها البعض لتدلل على أن حملة مكافحة المخدرات التي يقوم بها الأسود بقيادة القائد كمال الحالمي مستمرة تحت قيادة التحالف العربي ممثلةً بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وبمساعدة وتعاون اللواء الركن شلال علي شائع مدير أمن العاصمة عدن.

فعند حلول الساعة الواحدة فجراً كان ثلاثة أشخاص وهم:

(ع. ع. ن).
(ع. ع. أ. ث).
(أ. ع. أ. ث).

على متن سيارة (سوناتا) رصاصية اللون فأوقفتهم قوات من طوارئ الكتيبة بناء على معلومات موثوقة تفيد بأنهم يتناولون الحشيش المخدر، وقد تبيَّن صدق ما ورد، ليعثروا بحوزتهم على 3 “صواريخ” مخدرة، فتم اقتيادهم وسيارتهم إلى مقر الكتيبة لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

ولم تلبث عقارب الساعة غير بعيد إلا وقد ألقت أسود طوارئ قطاع المنصورة القبض على المدعو (ج. خ. أ. ع) وهو يقود دراجة نارية في دوَّار الكثيري باتجاه شارع التسعين حاملاً في جعبته (صاروخ) من الحشيش، وقد أُخضع للتحقيق الأولي قبل إتخاذ إجراء نقله إلى الجهة المختصة بتلك الجرائم.

وفي الثانية فجراً كانت الأسود تترقب متعاطي المخدرات الخامس الذي حان موعد ضبطه ليلحق بمن سبقوه، ويدعى (م. ع. ي. ع) ولكن صعوبة كشفه لم تكن عائقاً أمام الحس الأمني الذي تتمتع به قوات كتيبة الاحتياط الثانية وقطاع المنصورة، ذلك لأنه كان راكباً على متن دراجة نارية، ويسير بها بطريقة طبيعية حتى لا يُثير حوله الشبهة، وكان لديه (صاروخ) من نفس المادة المخدرة المحظورة قانوناً.

وبعد إجراء التحقيقات الأولية معهم، تم حبسهم تمهيداً لنقلهم إلى إدارة مكافحة المخدرات التابعة لإدارة أمن العاصمة عدن وفقاً للنظم المعروفة والمتبعة في مثل هذه الجرائم.

التعليقات مغلقة.