رئيس مركز عدن للرصد.. انعقاد الدورة الثانية للجمعية الوطنية على أرض حضرموت اعتراف بمكانتها التاريخية العريقة

كريترنيوز /عدن /خاص

تواصلا لاعمال الاعداد والتحضير لانعقاد الدورة الثانية للجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي صرح رئيس مركز عدن للرصد والدراسات والتدريب الأستاذ قاسم داود العمودي عن أهمية انعقاد الدورة في حضرموت وعاصمتها المكلا في الوقت الراهن والحرج حيث قال :

تكتسب دورة الجمعية الوطنية الثانية للمجلس الانتقالي المقرر عقدها في عاصمة حضرموت – المكلا أهمية استثنأية ، كما ولها دلالاتها ورمزيتها خاصة لجهة انعقادها في حضرموت الخير والتاريخ والمستقبل.

وفي مدينة المكلا الباسلة وعلئ شواطئ بحر العرب في مدينة المكلا مهد انطلاقة الثورة السلمية الجنوبية ، لستستكمل الجمعية في دورة المكلا ما كانت قد دشنته في دوراتها السابقة في مدينة عدن قلب الجنوب النابض بقيم المدنية والتعايش والنهوض الحضاري .

عدن وحضرموت هما الأعمدة الحاملة وباقتدار للمشروع الجنوبي وللكيان الجنوبي ، وعليهما يتوقف مستقبل الجنوب مع كل التقدير لبقية مكونات الجنوب الجغرافية والمجتمعية وكل محافظاته ومدنه الأخرئ.

عقد دورة الجمعية الوطنية الثانية علئ أرض حضرموت ووسط شعبها هي رسالة اعتزاز ومحبة واعتراف بمكانة حضرموت التاريخية وفي الحاضر والمستقبل ، وتقديرا للدور الذي اضطلع به أبناء حضرموت في مسيرة النضال الوطني الجنوبي ، وما يأمل أن تضطلع به حضرموت في المستقبل في استكمال التحرير وتشييد الجنوب الجديد الملبي لتطلعات الناس وحقهم في إدارة شؤونهم في ظل الدولة الجنوبية الفيدرالية .

التعليقات مغلقة.