الحامد وبيركوني يناقشان برنامج (YCST) وآلية التنسيق لتنفيذه

كريترنيوز/ ابين

ناقش صباح اليوم الأمين العام للمجلس المحلي م/ أبين الأخ مهدي الحامد في ديوان المحافظة مع الأخ كامران بيركوني رئيس برنامج مجتمعات يمنية معًا أقوى ( YCST) الممول من مكتب الوكالة الأمريكية سبل تعزيز برنامج قدرة الأفراد والمجتمعات المحلية ومنظمات المجتمع المدني والسلطات المحلية اليمنية على مواجهة الضغوطات وتعزيز التماسك الإحتماعي ، وإيجاد الطلب لسلام شامل في مدريات زنجبار ، خنفر ، جيشان والمحفد .

وقال الأخ بيركوني أن المشروع يهدف إلى إشراك المجتمعات بنهج شامل في تحديد وتنفيذ مشاريع تقديم الخدمات الرئيسية والتخفيف من حدة النزاعات المحلية في المجتمعات ، وبناء قدرات القادة المحليين والمؤسسات والمنظمات المحلية الرسمية وغير الرسمية في اطار المجتمعات المحلية المستهدفة ، بالإضافة إلى ذلك ، يهدف المشروع إلى تنفيذ تجريبي لأنشطة دعم الإستقرار لتحديد نماذج فعالة تعمل على تهيئة الظروف التي تمكن السلطات والأجهزة المحلية الموثوقة أن تدير النزاع بصورة سليمة وتمنع تجدد العنف ، وتنفيذ خطة التعلم المنتظمة والموجهة واجراء تحليل الحالة في كل التدخلات بما يدعم الإدارة التكيفية والنتائج القصوى .

ومن جانبه أكد الأمين العام للمجلس المحلي م/ أبين الأخ مهدي الحامد استعداد السلطة المحلية بالمحافظة على تلبية كل مايطلب ، وستعمل على تهيئة الأجواء لتمكين البرنامج من العمل بطريقة سلسة .

وأشار الحامد إلى أن المواطن بحاجة إلى دعم وتدخلات المنظمات ، نظرًا لما تعرضت له المحافظة من حربين دمرتا البنية التحتية وتسببت بإصابة عدد من الشباب والأطفال بالحالات النفسية ، ومشيدًا بالشروع والأهداف التي سيحققها والتي ستعمل على إحداث نقلة نوعية .

حضر ذلك رئيس لجنة الخدمات بالمجلس المحلي احمد السيد ومدير مكتب المحافظ د. فيصل الدابية ومدير عام مكتب التخطيط والتعاون الدولي وضاح حماص ومأمور خنفر ناصر المنصري ومأمور جيشان حسين حيت ومأمور زنجبار غسان شيخ ومدير ادارة العلاقات العامة ردفان عمر و من جانب البرنامج إلياس إبراهيم مدير الرقابة والتفتيش وخيري عبدالرحمن مدير العلاقات والتواصل ونواس محمد إخصائي رقابة وتنظيم وسماح الماس مساعدة إدارية .

محمد ناصر مبارك

التعليقات مغلقة.