غوتيريش : أشعر بالحسرة والقلق حيال مايجري في ليبيا .

كريترنيوز/ليبيا/ متابعات

قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، امس الجمعة، إنه يغادر ليبيا وهو ”مفطور القلب“، ويشعر بقلق شديد.

وجاءت تصريحات غوتيريش، بعد لقاء عقده مع قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر في مدينة بنغازي شرق البلاد.

وأضاف غوتيريش في تغريدة على ”تويتر“: ”ما زال يحدوني الأمل في إمكانية تجنب مواجهة دامية في طرابلس وحولها“.

وفي السياق، قالت قناة العربية التلفزيونية، الجمعة، إن خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن العملية نحو طرابلس مستمرة حتى ”القضاء على الإرهاب“.

وقال المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب الليبي حميد الصافي إن المستشار عقيلة صالح أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أنه وبوصفه قائدًا أعلى للجيش يبارك عملية الفتح المبين لتحرير العاصمة طرابلس حتى إنهاء مهامها.

وأضاف صافي، وفق ما نقلت عنه وكالة الأنباء الليبية التابعة للحكومة المؤقتة، أن صالح قال للأمين العام للأمم المتحدة إنه لا حوار مع الميليشيات، ومن جنح منهم للسلم فإن ليبيا تتسع للجميع، كما أكد له أن من يتعرض للجيش بسوء سيواجه مصير المعتدي.

عن .
رويترز

التعليقات مغلقة.