إلى بن دغر وبدون تحية ..!

عمر عبدالله الكسادي
كاتب جنوبي

ليست هذه الوحدة التي ينشدها الشعبين و إذا كانت وحدة الأمة مثلها لهلكت من زمن..

المزايدة بالحديث العاطفي قد عفى عليها الزمن…. فلا دين ولا قانون يرتضي وحدة مثل وحدتك.. إنها مؤامرة شاركت فيها انت ورفاقك في المكتب السياسي للحزب الاشتراكي اليمني… وساهمت في تعميق جراح الشعبين عندما شاركت نظام 7/7 في السلطة…
فلا تظن أن رسالتك تلك قد برأت ذمتك…

الوحدة انتهت في قلوب الجنوبيين بعد غزو 94 م… وانتهت في قلوب الشماليين( كغنيمة ومكسب )بعد 2015 م عندما انتصر الجنوب على جحافل الغزو الثاني للجنوب…

انتهى وقت المزايدات باسم الوحدة والدين والعروبة… نعلم أن لك أملاك وعلاقات اجتماعية في صنعاء ومصالح مادية هناك تريد أن تحافظ عليها بالإضافة إلى قناعتك ويقينك بأنك شخص غير مرغوب في في منطقتك الأصلية بحضرموت لما اقترفت من جرائم واثام بحق الناس هناك لذلك لم يعد لك وطن الا في الشمال…. اذهب غير مأسوف عليك..
.

التعليقات مغلقة.