صبراً شعب السودان العظيم ، لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا ..!

أ. د. عبدالناصر الوالي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
مساء الخير عاصمتنا الحبيبة الخرطوم..
مساء الخير اخوتنا في السودان
اللهـــــــــــــم سقياء رحمة ..

عندما تعرضت عدن لمحنة اجتياح غزاة 2015م كانت السودان واياديها البيضاء في الهلال الاحمر السوداني من أول الايادي التي امتدت الى عدن ثم الى كل مكان استطاعوا الوصول اليه.

كان ابوعبيدة الميرغني وفريقه ومرتضى ابراهيم واحمد الجندي وفرقهم في مقدمة الصفوف ومن اوائل الواصلين للغوث والمعونة.

نحن ربما لا نذكر ذلك كثيراً بصوت عالي ولكن نحن لا ولم ولن ننسى.

فاض نيلكم المعطاء في الامس بخيره الى عدن ، كوادر طبية وعلمية وخبراء ، طببوا الجرحى وواسوا الثكالى والارامل ونشروا السلام والامن.

واليوم يفيض عليكم نهركم العظيم ويحدث فيكم من الاضرار ما يدمي القلب ويهز الجوارح ، كرم من الله وامتحان وبلاء ، لعل الله يحدث بعد ذلك امرا.

اصبروا ايها الاخوة الاشقاء ياشعب السودان العظيم ، تحملوا هذا الابتلاء بصبر وقبول ، وشدوا الهمم وشمروا السواعد ، الا صبراً جميلاً ايها الاحبة.

اخوتكم من زملائي الاطباء في عدن يدعون ان يلطف الله بكم ويجنبكم كل مكروه ، ويعلنون لكم عن استعدادهم التام بدون تردد ان ياتون اليكم باي شكل ووقت تريدون لتقديم ما يستطيعون من العون والمساعدة.

كانت ولا زالت يد السودان منذ زمن ممدودة الينا في مجال التعليم والتعليم العالي والزراعة والصحة والدفاع ونحن نحتفظ لكم بهذا الدين ومهما قدمنا لن نجزيكم مقدار ذرة من ما قدمتموه وتقدمونه ونحن معكم رهن الاشارة بقدر ما نستطيع.

شعبنا يلهج بالدعاء لكم ويتمنى من الله العلي القدير ان يزيل عنكم هذه الغمة ويتم عليكم رحمته وان يعوضكم الله خيرا.

تحياتي ..

العاصمة عدن
٧ سبتمبر ٢٠٢٠م

التعليقات مغلقة.