اليونان تهدد تركيا باللجوء إلى المحكمة الدولية إذا لم تتراجع عن تهديداتها

كريتر نيوز/متابعات

في ظل الصراع الدولي الدائر بين اليونان وتركيا، سن رئيس الوزراء اليوناني، كيرياكوس ميتسوتاكيس، هجوماً حاداً على أنقرة، لخروقاتها في التنقيب عن الغاز في البحر المتوسط، وهدد رئيس الوزراء اليوناني، تركيا باللجوء إلى محكمة العدل الدولية، إن لم تتراجع تركيا عن تهديداتها أو تعود للحوار من جديد.

وأضاف رئيس الوزراء أن الحوار مع تركيا مهم وليس مع تهديد السلاح، مضيفاً أنه إذ كانت أوروبا تريد ممارسة سلطة سياسية جغرافية حقيقية، فعليها ألا تسترضي تركيا العدائية.

كما شدد رئيس الوزراء اليوناني على ضرورة التراجع إلى الوراء والعودة إلى المفاوضات، فيما يتعلق بعمليات الاستكشاف في البحر المتوسط، وشدد على أن الحوار مع أنقرة “مهم” ولكن ليس تحت التهديد.

ودعا رئيس الوزراء في مقال له، اليوم، الخميس، الاتحاد الأوروبي إلى فرض عقوبات “مجدية” على أنقرة إذا لم تسحب قطعها البحرية من المناطق المتنازع عليها في شرق البحر المتوسط،

مضيفا: (عليهم التراجع والعودة إلى الطاولة واستئناف العمل من النقطة التي غادروا عندها عندما تركوا المحادثات الاستكشافية في 2016. وإن لم نستطع أن نتفق، فعلينا السعي إلى حل في لاهاي”، في إشارة إلى المحكمة الدولية التي تنظر في النزاعات بشأن السيادة).

وتأت تلك التصريحات في ظل تصاعد التوتر وبين اليونان وتركيا بشأن الحدود البحرية في المنطقة، إذ عمدت تركيا إلى إرسال سفينة مسح إلى منطقة يقول كل من البلدين إنها تابعة له.

ومن المتوقع أن يحدد زعماء التكتل هذا الشهر ردهم على تركيا. وكتب رئيس الوزراء اليوناني أنه إذا لم تسحب تركيا قطعها البحرية فإنه ينبغي فرض “عقوبات مجدية” عليها.

التعليقات مغلقة.