تباً لمن تـآمر على الشعب الجنوبي

كتب/ياسر السعيدي الكازمي

كاتب وناشط جنوبي

الشعب الجنوبي شعب مسالم وعاطفي ويحب الحياة والنظام ورجاله اشداء اوفياء لوطنهم ولكن نحن في زمن المصالح المتشابكه زمن ( المال) والتٲمر الرخيص ولكن الشعب الجنوبي برغم عاطفيته اذا غضب فسيحرق غضبه الاخضر واليابس.

الملفات الخدميه التي تهم مصالح الناس وحياتهم اليوميه البسيطه لايجب اقحامها في المماحكات السياسيه اطلاقا ففي بلدان المعموره التي تحصل فيها صراعات وحروب لايقحمون قوت الناس وخدماتهم في هذا الصراع اوذاك لان المسٲله ببساطه لاتصل انك تحرم شعب من راتبه الشهري البسيط الذي يعيل به اطفاله.

اوتصل الخسه والدنائه ان تحرم الناس من الكهرباء والماء والخدمات الضروريه لحياة الناس.
اي وضاعه وصل لها الساسه الذين يتحكمون في مصائر الناس واي نذاله هذه التي وصل لها بعض البشر.

كٲن لسان حالهم يقول نفذو رغباتنا اومانريده والاستموتون جوعا وعطشا ياﷲ كم في الوجود اناس تافهون وفاجرون في خصومتهم
الشعب الجنوبي لن يركع الالله تعالئ فاعملوا ماشئتم يا احقر الرجال فهو صامد شامخ رافعا راسه في عنان السماء ولن يذل اويخنع لكم
مهما حاربتموه فستصقطون وتذهبون الئ مزابل التاريخ وسيضل الشعب الجنوبي شامخا ابيآ

فتباً لكم من ساسة

التعليقات مغلقة.