قس أمريكي مدعي نبوة يقتل زوجته رمياً بالرصاص

كريتر نيوز/متابعات

أفادت الديلي ميرور البريطانية، اليوم الأحد، أن سيلفستر أوفوري، قس أمريكي أدعي النبوة، ومشهور بشكل كبير على مواقع التواصل الإجتماعي ولديه 60 ألف متابع على الإنترنت احتجز في سجن مقاطعة أورانج بعد مقتل زوجته بالرصاص.

وتم إطلاق النار على الزوجة البالغة من العمر 27 عامًا بعد لحظات من وصولها إلى اتحاد الائتمان الفيدرالي البحري، وتم تصوير جريمة القتل خارج المدخل الرئيسي للمبنى.

ويُزعم أن القس البالغ من العمر، 35 عامًا، أخبر صهره إنه إذا لم يقتل أخته فإنه سيكون قس مزيف، ونبي غير حقيقي، وذلك خلال محادثة متواترة قبل أيام من الحادث.

وقال رئيس الشرطة أنه لا يمكن الجزم بدوافع الجريمة لكن كل ما يستطيع قوله هو أن شخصًا ما ارتكب عملاً شنيعًا تجاه أحد أفراد أسرته، ولا يوجد أي مبرر لذلك الفعل.

واستسلم القس دون أي مقاومة خلال ضبط الشرطة له في شقته التي يعيش بها.

كان الزوجان يعيشان منفصلين لمدة ثلاثة أشهر وكانا يحاولان الطلاق، إلا أن اقارب القتيلة قالوا إنه كان شخص جيد وألقوا باللوم على أرواح شريرة وأعمال سحر وشعوذة أفسدت حياتهم.

ويبدو أن القس الأمريكي كان يري القتل هو شئ يدعم إدعائه بالنبوة، وهدد بالقيام بذلك قبل وقوعه بأسابيع على حد قول صهره.

وانتاب متابعيه صدمة كبيرة بعد أن أقدم ذلك القس على هذا الفعل الشنيع.

التعليقات مغلقة.