يونيسيف تحذر من سوء التغذية في #اليمن بسبب الحرب

كريتر نيوز/متابعات

تسببت الحرب في اليمن في العديد من الأزمات الاقتصادية والاجتماعية للمواطنين، كما تسببت في تفاقم الأزمات الصحية للكثير من اليمنيين، الذين باتوا يعانون من سوء التغذية.

وعلى إثر ذلك أطلقت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسيف»، تحذيراتها من تعرض أكثر من 2 مليون طفل يمني من أمراض سوء التغذية.

وأكدت المنظمة أن الأطفال في اليمن يخضعون بين الحياة والموت بسبب ما يعانون منه من نقص حاد وسوء تغذية، نتيجة استمرار الصراع في البلاد منذ نحو 6 أعوام بين الحكومة الشرعية والحوثيين.

اقرأ أيضاً: ميليشيا الحوثي تحول مساجد اليمن لمعسكرات لتجنيد المسلحين
وأكدت المنظمة أن هناك مليوني طفل في اليمن يعانون من سوء التغذيةبسبب الحرب، بمن فيهم 325 ألف طفل دون سن الخامسة.

ويكافح هؤلاء الأطفال من أجل البقاء في ظل ظروف معيشية صغبة، كما يعانون من تدهور الظروف الاقتصادية والمعيشية، وانهيار المرافق الصحية الحكومية ونقص الكادر الطبي.

وتعمل المنظمة مع شركائها على توسيع نطاق برامجها للتغذية وعلاج الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية من بين السكان الأكثر ضعفا في 165 من 333 مديرية في البلاد معرضة بشدة لخطر المجاعة.

التعليقات مغلقة.