قبائل “مراد” في #مأرب تتعهد بإهدار دم كل من يخون أعرافها القبلية ويتعاون مع مليشيا الحوثي

كريتر نيوز/تقرير / أبو فارس الحوشبي

وقع مشايخ ووجهاء قبائل مراد كبرى الأقيال القبلية بمحافظة مأرب اليمنية، أمس وثيقة هامة ضد كل من يتعاون مع مليشيا الحوثي ويقودها لإجتياح بلاد مراد خاصة ومأرب عامة.

ووفقاً لموقع أخبار مأرب، حملت الوثيقة عدة بنود أكدت على إهدار دم كل من يتعاون مع المليشيا او يفتح بلاده وأن دمه دم حنش، كما بينت الوثيقة القبيلة بأن من ثبت أنه حوثي أو عميل لصالح المليشيا يتوجب قتله وإهدار دمه دون رحمة.

وتضمنت الوثيقة التي تم توقيعها من جميع بني سيف ومن معهم من قبائل مراد إهدار دم المرجفين ممن ينقلون الشائعات الحوثية واعتبارهم أعداء واعطاء الحق لإستباحت دمائهم وازهاق ارواحهم.

وتعاهد رجال القبائل في مديرية الجوبة بمحافظة مأرب التابعة للجمهورية العربية اليمنية على الدفاع عن مديريتهم من مليشيا الحوثي أو الموت دونها، وذلك على إثر وصول طلائع من المليشيا أمس الأحد الى أولى مناطقهم.

وعقد مشايخ ووجهاء وعقال جميع فخوذ قبيلة بني سيف (آل صياد وآل مسلي) ومن معهم من بقية قبائل مراد، إجتماعا موسعاً وقعوا خلاله وثيقة تعاهدوا بموجبها على النصر أو الشهادة دون أرضهم وكرامتهم وديارهم.

وبموجب الوثيقة، أهدرت القبيلة دم أي فرد من أفراد القبيلة ثبت أنه ينتمي للحوثيين أو عميل لهم أو يعمل لصالحهم او جاسوساً يتبع مشروعهم الطائفي، كما أهدرت دم كل من يترك موقعه أو الجهة التي تم تكليفه بها واعتبار دمه دم ثعبان يباح إهداره، كما أهدر مشايخ ووجهاء وعقال قبيلة بني سيف ومن معهم من بقية قبائل مراد دم كل من بث شائعات وأراجيف خدمة للحوثيين، معتبرة أنه من ضمن أعداء القبيلة.

وكان الشيخ “علي القبلي نمران” شيخ بني سيف “مراد” أكد الأسبوع الماضي أن القبيلة معروفة بمواقفها الثابتة والشجاعة منذ القروة الأولى مروراً بالفتوحات (الإسلامية) وهم متواجدون في الجبهة كرجل واحد، وأي شبر سقط من أرضنا سنستعيده، فكل مرادي لن يتأخر عن الدفاع عن أي شبر من أرضه، مشيراً الى ان مواقف قبيلة “مراد” واضحة ولن تتغير، وسندافع عن بلادنا بكل ما أوتينا من قوة وبأس.

وأضاف الشيخ “القبلي” على صفحته على منصة فيسبوك : سنبذل الغالي والنفيس وسننتصر بإذن الله تعالى ونحن أهل للحرب ولا نهاب الموت ونعشق الشهادة، نافياً ما تم تداوله بأن بعض أبناء مراد يريدوا تجنيب بلادهم الحرب، وأنه طلب من نجله العميد “ذياب القبلي” الإنسحاب إلى بلاد “بني سيف”، مؤكداً أن هذا الكلام محض افتراء ولا أساس له من الصحة وأن مواقفه واضحه وثابتة ولا يمكن التنازل عنها او تغييرها مهما كانت الذرائع والمسببات.

وتشهد جبهات القتال في صرواح ومجزر غرب محافظة مأرب اليمنية معارك عنيفة بالتزامن مع مواجهات طاحنة في مديرية “ماهلية” جنوب المحافظة وسط خسائر فادحة في الأرواح والعتاد لمليشيات الحوثي الإنقلابية، وتمكنت خلال هذه المعارك قبيلة مراد من دحر مليشيا الحوثي من المديريات الجنوبية والغربية للمحافظة التي اشتعلت جبهاتها مؤخراً.

التعليقات مغلقة.