البغدادي : الإخوان يرتكبون المذابح والمجازر فى حق أبناء الجنوب منذ حرب 1994م

كريتر نيوز/القاهرة / رامي الردفاني

قالت الخبيرة فى الشأن اليمنى سها البغدادي في تصريح صحفي لها إن مجازر ومذابح يرتكبها الاخوان المجرمون فى حق الابرياء والعزل تتكرر الجرائم بعدة صور بالجنوب وعاصمته عدن ، من تنكيل واقصاء وقتل وتهجير لكل من يخالف عقيدتهم الدموية منذ بداية حرب 1994م.

واضافت البغدادي قائلة: واستمرت معاناة شعب الجنوب فى ظل صمت المجتمع العربي والدولي منذ 94م الى ان جاءت حرب التحالف العربي عام 2015م فعندها شعرت دول الخليج العربي بتأثير انقلاب الحوثي على مصالحها الخاصة حينها تدخلت دول التحالف العربي ولم تجد من يساندها ضد ميليشيا الحوثي غير المقاومة الجنوبية.

وتابعت البغدادي بالقول: لقد قام التحالف العربي بدعم المقاومة الجنوبية بالسلاح لكونه حليف قوي على الارض وذلك لأجل التصدى للميليشيات الحوثية وقد انتهج الارهاب مؤخرا اعمال التفجيرات داخل العروض العسكرية الجنوبية وتكررت مجازر العروض العسكرية داخل المحافظات الجنوبية المحررة.

واكدت البغدادي في تصريحها قائلة : تعتبر هذه الاعمال الأجرامية في حق الجيش الجنوبي عمل ممنهج وخيوطة متشابكة مابين حزب الأخوان اليمني ومليشيات الحوثي وذلك لحرص الاخوان المجرمين على منع تكوين جيش جنوبي قوي يجابه قوة ارهابهم ذلك بقيامهم بنشر الاغتيالات للقيادات الجنوبية عبر الدرجات النارية خلال الفترة الماضية وقد انتشرت حوادث اغتيالات أئمة المساجد والقيادات السياسية منذ بداية حرب التحالف الى وقتنا هذا .

واشارت البغدادي : إن هذه الجرائم التي يقوم بها مليشيات الاخوان والحوثي في حق الجنوبيين يعد في اهم الخطورة في ظل صمت مطبق من قبل المجتمع العربي والدولي وذلك حتى دون أدنى اتهام لهؤلاء المجرمين.

واختتمت البغدادي تصريحها قائلة : إن المجازر التى ترتكب بشكل متكرر بحق ابناء الجنوب تعود بنا إلى ذاكرة العديد من المجازر واشهرها مجزرة سناح بالضالع التى ارتكبها الاخوان المجرمين بقيادة القائد ضبعان وجنوده في حق اطفال ورجال الضالع الابرياء في عام 2013 م والسؤال الذى يطرح نفسه الأن الى متى سيظل العالم صامت وينظر باستهانة الى الجرائم التى ترتكب فى حق شعب الجنوب الذى يعاني من مرارة الوحدة الدموية التى فرضت عليه بقوة سلاح على عبد الله صالح والاخوان المجرمين .

التعليقات مغلقة.