عمل تخريبي يطال كهرباء العاصمة #عدن .. وقيادي جنوبي يكشف الجهة التي تقف خلفه

كريتر نيوز/ عدن/خاص

أقدم أحد العناصر التخريبية اليوم الاربعاء على رمي قنبلة يدوية على حوش محطة توليد الكهرباء في مديرية خور مكسر بالعاصمة عدن.

حيث تسبب الانفجار باضرار بخزنات والبراميل الخاصة بمولدات الطاقة الكهربائية ما أدى إلى تسرب الزيت بكميات هائلة.

وفي نفس السياق كشف القيادي الجنوبي “أحمد الربيزي” الجهة التي وراء عملية التخريب التي طالت كهرباء عدن في محاولة منها لافشال المحافظ الجديد “أحمد حامد لملس ” المعين بحسب اتفاق الرياض والموقع بين المجلس الانتقالي الجنوبي والحكومة اليمنية

وأكد الربيزي ان محاولات التخريب تلك هي جزء صغير من جرائم الحرب القائمة من قبل أطراف معادية تسعى لزيادة معاناة ابناء العاصمة عدن، مشيرا أن هذه الأطراف لن تكتفي بتعطيل المؤسسات الخدمية من داخلها، بل لن تتردد باستخدام كافة وسائلها الإرهابية، لمضاعفة معاناة الناس، في أقذر أنواع الحروب التي تستخدم وتستقل أوجاعهم ومعاناتهم، في ما بات يُعرف بـ(حرب الخدمات)، لأغراض سياسية بحتة.

وأوضح ان تلك الأعمال التخريبية لا تستهدف المجلس الانتقالي الجنوبي، ولا المحافظ الخلوق أحمد حامد لملس فحسب، ولكنها تستهدف أبناء وأهالي عدن، بل وتستهدف شعب الجنوب وتطلعاته بشكل عام.

ودعا الربيزي كافة محبي الوطن وأحراره، وكل من تهمة مصلحة المواطن بدرجة رئيسية للوقوف بحزم في وجه كل من يحاول مس مصالح الناس، ورفض كل الأساليب الخبيثة القاتلة التي من شأنها زيادة معاناتهم

الجدير بالذكر ان العاصمة عدن تشهد تدهور كبير في قطاع توليد الكهرباء وانقطاعات تصل إلى اكثر من 15 ساعة مع تنصل الحكومة المسيطر عليها حزب الإصلاح الإخواني من تنفيذ تعهداتها بسداد مستحقات شركات الطاقة المشتراة التي اوقفت العمل.

التعليقات مغلقة.