البقاء لله .. أحد أبرز مفجري ثورة أكتوبر ١٩٦٣ في ذمة الله

2020-09-19 22:37:53
كريتر نيوز / عدن / خاص

 

بعد مشوار طويل وحياة حافلة بالعطاء غادر دنيانا الفانية
الشيخ المناضل أحمد علي بن مسعود القاضي الحالمي أحد أبرز الذئاب الحمر من مفجري ثورة الجنوب التحررية في 14 اكتوبر 1963م .
بقيادة الشهيد راجح غالب لبوزة،
بعد أن شارك إلى جانب رفاقه الجنوبيين في نصرة ثورة الشمال
عام 1962م ضد نظام الأئمة.

ولد هذا الفارس الاكتوبري في جبل القضاة من أسرة عريقة ومناضلة
في مطلع الثلاثينات من القرن العشرين .
التحق مبكرا في صفوف الثوار ضد الاستعمار الانجليزي وكان من تلك الكوكبة التي فجرت الثورة في ردفان
وقيام جبهة حالمين إلى جانب المناضل الكبير الشيخ عبدالله مطلق صالح ورفاق آخرين كما أسهم مساهمة فاعلة في الكفاح المسلح في كل من جبهة الشعيب وجبهة الضالع إلى جانب رفاقه الأحرار المناضلين علي عنتر وعلي شائع وصالح مصلح وقائد صالح وقائد مثيني
وصالح حسين راشد وغيرهم.
وقد تعرض للسجن خلال السبعينات
من قبل رفاق السلاح والكفاح بحكم تلك الصراعات المؤسفة التي القت بظلالها على المشهد السياسي الجنوبي في تلك المدة.
وبعد خروجه من السجن على يد الرئيس سالمين رحمه الله عمل موظفا حكوميا في شركة التجارة .
وبهذا المصاب الجلل نتقدم بخالص
العزاء والمواساة إلى أبنائه
العميد فضل احمد الحالمي والقائد عادل الحالمي والمحامي عارف الحالمي و الأخ ابوبكر أحمد الحالمي وإلى أخيه الأستاذ الناشط محمد علي بن مسعود وإلى شيخ المناضلين الوالد عبدالله مطلق صالح واولاده وجميع آل مسعود وأبناء قبيلة القاضي وكافة المواطنين في حالمين والشعيب.
نسأل الله تعالى أن يجزيه خير الجزاء وأن يثبته وينزله في مستقر رحمته.
انا لله وإنا إليه راجعون.

د عبده يحيى الدباني.

التعليقات مغلقة.