في أول فعالية له بعد تعيينه.. مأمور المنصورة يشارك بحملة وريد للتبرع بالدم بمجمع “رد سي مول”

2020-09-25 18:06:12
كريتر نيوز/عدن/علاء بدر

رعا الأستاذ أحمد حامد لملس محافظ العاصمة عدن احتفالاً احتضنه مجمع “رد سي مول” ونظمته مؤسسة (وريد للتبرع بالدم) بمناسبة وصول عدد المتبرعين بتطبيق وريد إلى 600 متبرع بالدم.

وبحضور الأستاذ أحمد علي الداؤودي مدير عام مديرية المنصورة وأخيه القائد كمال مطلق الحالمي قائد الحزام الأمني في المديرية والمستثمر الجنوبي عبدالقوي بن هويش مالك المجمع التجاري “رد سي مول” قامت مؤسسة وريد بتقديم (تورتة) الحفل والتي كانت تعبيراً بسيطاً عن سعادتها من وصول هذا الكم الكبير من الراغبين بالتبرع بالدم في مبادرة تقام لأول من نوعها على مستوى الجنوب، وذلك تحت شعار (دمك حياة).

وخلال حضوره بارك مأمور المنصورة الأستاذ أحمد الداؤودي هذه المبادرة والتي وصفها بالرائعة، وشد من أزر فريق المؤسسة مشجعاً إياهم على هذه اللفتة الإنسانية، مثمناً هذه الخطوة الإنسانية التي يحتاجها المرضى من الجرحى وكبار السن والأطفال، وبذات الوقت تفتقر إليها المستشفيات بشكل كبير.

وأعرب الأستاذ أحمد علي الداؤودي مدير عام مديرية المنصورة عن سروره لتدشين هذه المبادرة من مديرية المنصورة ليعم خيرها إلى جميع مديريات العاصمة عدن ومحافظات الجنوب، شاكراً في ذات الوقت الأستاذ أحمد حامد لملس محافظ العاصمة عدن على رعايته لاستضافة هذا الحفل الجميل لفعالية لها دلالات عظيمة تضمن للمرضى الضعفاء والفقراء من الحصول على ما ينقذ حياتهم في أحلك الظروف وأصعبها وهم على فراش المرض لا حول لهم ولا قوة، لتمنح هذه المبادرة القيمة بصيص أمل لرواد المستشفيات في عودة إشراقة العافية لأجسادهم مرة أخرى.

بينما ناشد القائد كمال مطلق الحالمي قائد كتيبة احتياط2 وحزام المنصورة جميع الجنود في كتيبته وقطاعه بل وجميع شباب العاصمة عدن إلى المجيء فوراً لمبادرة وريد وتدوين بياناتهم وإعلان استعدادهم للانخراط في عمل إنساني يُعد من أعظم الأعمال الصالحة وهي إنقاذ روح من الموت في حال لم يجد متبرعاً يمنحه من دمه، وذلك مصداقاً لقول الله تعالى في سورة المائدة {وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً} صدق الله العظيم.

وشدد القائد كمال الحالمي على أهمية التبرع بالدم للجرحى الجنوبيين المقاتلين في جبهات الصمود والثبات والذين يُـنقلون إلى المستشفيات ولا يجدون من يتبرع لهم بالدم كون معظمهم يعانون من شظف العيش وقلة الحيلة، ولا يستطيعون دفع مبالغ طائلة لشراء دم من بنك الدم في المستشفيات الخاصة والتي تبيع كميات قليلة من الدم بمبالغ يعجز الجرحى الجنوبيون عن دفع سعرها.

وفي هذا الصدد قال الشاب نصر عبدالكريم رئيس مؤسسة وريد للتبرع بالدم “نتقدم بالشكر والتقدير للأستاذ أحمد علي الداؤودي مدير عام مديرية المنصورة وأخيه القائد كمال مطلق الحالمي قائد الحزام الأمني في المديرية حيث أنهما آثرا الحضور ومشاركتنا فرحتنا في هذا العمل الطبي الخيري على مستوى الجنوب بالرغم من إنشغالاتهما”.

من جانبهم عبَّـر فريق المبادرة التطوعية عن سرورهم من احتضان مجمع رد سي مول لاحتفالهم بهذه المناسبة بتخطي عدد المتبرعين عن الـ500 متبرع ووصولهم إلى الـ 600 متبرع، بمشاركة شخصيات قيادية كبيرة أعطت القدوة للناس بحضورها وتفاعلها.

وبشأن فكرة هذه المبادرة أوضح رئيس المؤسسة أنها تعتمد على جمع بيانات المتبرعين من خلال المقابلة الشخصية معهم في المجمعات التجارية ومراكز التسوق والأماكن العامة ومن ثم خزن تلك البيانات كاملة في تطبيق إلكتروني داخل الهواتف النقالة الذكية يُسمى (وريد).

إلى ذلك قام الأستاذ أحمد علي الداؤودي والقائد كمال الحالمي والمستثمر عبد القوي بن هويش بتسجيل المعلومات المطلوبة في ورقة مسح خصصتها المؤسسة لهذه المبادرة.

كما لفت الأخ رئيس مؤسسة وريد للتبرع بالدم إلى أن ميزة هذا التطبيق احتوائه على بيانات صحيحة لمتبرعين جادين وحقيقيين يرغبون فعلاً بالتبرع بدمائهم عند الحاجة لكل من يتصل بهم، وهي مقسمة بناءً على عناوين المتبرعين في مديريات العاصمة عدن.

وتفرَّع عمل مبادرة وريد أثناء تنفيذها إلى ثلاثة أقسام:-

قسم يقوم بالتعريف بأهمية التبرع بالدم.

وآخرون يجمعون ويدققون ببيانات المتبرعين في الأوراق المخصصة.

ومجموعة تجري فحص فوري لفصيلة الدم للأشخاص الذين يرغبون بمعرفة الفصيلة.

من جانبه أشار إعلامي مؤسسة وريد للتبرع بالدم علي بن عامر إلى أن المؤسسة ترغب بإجراء مسح كامل على معظم مديريات العاصمة عدن ومن ثم الانتقال إلى المحافظات المجاورة للعاصمة، وهكذا رويداً رويداً حتى يتم تعميم التطبيق على معظم المحافظات الجنوبية.

وأردف بن عامر بأن المرحلة الثانية لحملة تجميع بيانات الراغبين بالتبرع بدمائهم ستكون في كليات جامعة عدن.

التعليقات مغلقة.