نوكيا تفوز بصفقة بريطانية لتوريد أجهزة الجيل الخامس بعد حظر هواوي

2020-09-30 09:27:57
كريتر نيوز/متابعات

أعلنت شركة نوكيا الفنلندية، أمس الثلاثاء، أنها ستحل محل شركة هواوي الصينية كأكبر مزود للمعدات لشركة «بي تي» بعد فوزها بصفقة لتزويد شبكات الجيل الخامس في جميع أنحاء المملكة المتحدة.

تعتبر هذه الخطوة هي أول عقد بريطاني لشركة الاتصالات الفنلندية منذ أن حظر رئيس الوزراء بوريس جونسون مزودي خدمات الهاتف المحمول في يوليو من استخدام المعدات التي صنعهتها هواوي في شبكات الجيل الخامس الجديدة.

فرضت بريطانيا القيود على هواوي، لأسباب تتعلق بالأمن القومي، وأجبرت مزودي خدمات الهاتف المحمول على البدء في استبدال الشركة الصينية اعتبارًا من عام 2021، ويمثل فرصة ذهبية لمنافسي هواوي الرئيسيين في سوق الجيل الخامس، وهم نوكيا الفنلندية وإريكسون السويدية.

أمام الشركات في المملكة المتحدة حتى عام 2027 لإزالة معدات هواوي من شبكات الجيل الخامس الخاصة بها، وهو تغيير قالت شركة بي تي إنه سيكلفها 500 مليون جنيه إسترليني.

وبموجب صفقة بي تي، ستزود نوكيا المحطات القاعدية ومعدات الشبكة الأخرى للسماح لعملائها بالوصول إلى إنترنت فائق السرعة. سيتم أيضًا تثبيت معدات نوكيا في شبكات الجيل الثاني والرابع الحالية للشركة. ومع ذلك، قالت الشركة لوكالة فرانس برس إنها ستستخدم أيضًا موردين آخرين لاستبدال مجموع معدات هواوي.

وقال فيليب يانسن، الرئيس التنفيذي لشركة بي تي في بيان: “مع هذه المرحلة التالية من علاقتنا الناجحة مع نوكيا،

سنستمر في قيادة نشر الشبكات الثابتة والمتنقلة لتقديم تجارب متميزة للعملاء”.

على الرغم من أن الحظر المفروض على هواوي يقدم دفعة قوية لنوكيا وإريكسون، إلا أن مراقبي الصناعة حذروا من أن تلبية الطلب المتزايد الذي تركه زعيم السوق قد لا يكون مباشرًا.

خفضت نوكيا العام الماضي توقعات أرباحها لعام 2020 في مواجهة المنافسة الشرسة على سوق شبكات الجيل الخامس، في حين قلل الرئيس التنفيذي السابق راجيف سوري من أهمية التأخير في تسليم بعض طلبات المعدات.

التعليقات مغلقة.