ذكريات من بغداد

كتب/
د. خالد القاسمي
كاتب خليجي

زرت بغداد ثلاث مرات بين الأعوام 1985 حتى 1987
الزيارة الأولى بعد تخرجي من الجامعة في 1985 لأخذ دورة في التوثيق من مركز الخليج للوثائق ومكثنا في فندق ميليا المنصور شهرا كاملا كان يقابل الفندق مركز الإذاعة وكنت أتردد عليه في الفترات المسائية لسماع أخبار الحرب والجبهات

أما الزيارة الثانية لبغداد فكانت بدعوة من مركز التراث الشعبي لدول الخليج العربية وكان مقره الدوحة وعقدت الندوة في بغداد بفندق الرشيد

أما الزيارة الأخيرة فكانت في 1987 بدعوة من دائرة التراث بوزارة الإعلام من الأستاذ باسم حمودي لحضور ندوة التراث والذات العربية التي عقدت بميليا المنصور

وخلال هذه الزيارات تشرفت بزيارة الأماكن التراثية والمقدسة وحضرنا أمسيات للفن والتراث العراقي الأصيل

ما يحضر بذاكرتي عن تلك الأيام الجميلة أننا لم نكن نشعر بأجواء الحرب العراقية الإيرانية عداء اليافطات التي تمجد صدام وتتحدث عن خذلان سوريا وليبيا لمواقفهما ضد العراق في حربه مع إيران

كنا نود زيارة مركز دراسات الخليج بجامعة البصرة وكان الوصول إليها عن طريق القطار ولكن حذرونا بإعتبارنا ضيوف من أي ضربات جوية إيرانية طائشة

كان الوصول إلي بغداد بواسطة طيران الخليج التي نقلتنا إلي الكويت ومن الكويت بالطائرة العراقية إلي بغداد

رعى الله تلك الأيام والذكريات الجميلة

بغداد والشعراء والصور
ذهب الزمان وضوعه العطر
يا ألف ليلة يا مكملة الأعراس
يغسل وجهك القمر

التعليقات مغلقة.