إلى الامام محافظ عدن

كتب/
ياسرالسعيدي الكازمي

كل ماقام به محافظ العاصمه عدن الاستاذ احمد حامد لملس من قرارات ونزولات تصب في مصلحة العاصمة عدن وسكانها وتعتبر هذه القرارت شجاعه بشجاعة وجراءة الرجل .

ملف عدن يعتبر من الملفات الساخنه والصعبه وتريد رجل يتحدى الصعاب وحامل روحه على كفه حيث وان هذه المفلفات لابد من انجازها منها ملف الكهرباء الذي يعتبر من الملفات الشائكه والذي عبثة يد السياسه العدوانيه تجاه عدن لتجريع اهلها الويلات فهذا الملف يعتبر من اولويات المحافظ لملس لانه يمس حياة المواطن العدني البسيط.
ثم ياتي في المرتبه الثانيه ملف الخدمات الاخرى الذي لايقل اهميه عن ملف الكهرباء مثل مياه الشرب والصرف الصحي والطرقات وهذه الملفات عسيره في حلها اذا ماتضافرت الجهود كلن في موقعه لمساعدة المحافظ الجديد وعدم الاتكال على شخصه لحلحة كل هذه المفلفات العالقه.

وايضا بدايه موفقه للمحافظ في النزول الميداني لهدم العشوائيات التي تقض مضجع الجميع حيث ان هذا الملف من اكبر التحديات التي يواجهها المحافظ لمس
يجب على جميع المسؤلين داخل عدن الوقوف الى جانبه ومساعدتة في مراميه لاعادة عدن الى واجهة المدن الحضاريه كما كانت في السابق من اجمل مدن الجزيرة العربيه
على الجميع الوقوف كلن في موقعه لحل هذه الملفات التى تواجة المحافظ ومدراء مديريات العاصمة عدن الجدد.
فالى الامام سيادة المحافظ لتنقية الشوائب التي علقة في العاصمه عدن وعودتها الى سابق عهدها من التمدن والحضاري الذي ينشده الجميع. .

التعليقات مغلقة.