المليشيا الإخوانية تنقل الأسرى الجنوبيين إلى #مأرب اليمنية

2020-10-02 09:49:43
كريتر نيوز/عدن/نايف المدوري/خاص

تمت أمس الخميس الموافق ٢٠٢٠/١٠/١م في منطقة الشيح سالم بمحافظة أبين عملية تبادل الأسرى بين القوات الجنوبية ، ومليشيا حزب الإصلاح بنجاح ، والتي قامت بها لجنة الوساطة المكونة من عدد من مشايخ ووجهاء محافظة أبين ، وقيادات عسكرية أبرزهم قائد محور أبين ، حيث تم إطلاق سراح ٢٤ من الأشخاص المغرر بهم الذين تم اسرهم وهم يقاتلون في صفوف الإخوان المسلمين ، وكان أبرزهم قائد معسكر ١١٥ اللواء سيف القفيش .

كما تم اطلاق سراح ٣٧ اسيرا من أبناء محافظتي أبين ، وشبوة والذين تم أسر معظمهم من الطرقات باعتبارهم جنودا يتبعون قوات النخبة الشبوانية .

حيث انقسمت لجنة الوساطة إلى نصفين نصف يتواجد في منطقة الشيخ سالم ، والنصف الآخر في منطقة شقرة .

الغريب في الأمر أن جميع الأسرى الذين تم اسرهم من أبناء الجنوب لدى الطرف الآخر تم نقلهم إلى محافظة مأرب اليمنية ، ولم يتركوهم في محافظتي شبوة أو أبين ، ولكن تم نقلهم إلى مأرب اليمنية ليؤكد ذلك هوية الصراع القائم بين الإخوان المسلمين التي تعتبر مأرب المركز أو المعقل الرئيسي لهم ، والقوات الجنوبية التي تعتبر عدن العاصمة السياسية للجنوب الأرض والإنسان .

آثار التعذيب كانت واضحة على معظم الأسرى الذين كانوا يتواجدون في سجون مليشيا الإخوانية ، وهذا التعامل يؤكد بما لا يدع مجالا للشك بأنها جماعة إرهابية انتقامية تتستر وراء الشرعية ، وذرائع أخرى واهية ، لكن تعاملاتها تكشف وجهها القبيح ، بينما تعاملت القوات الجنوبية تعامل إنساني ، لأننا أصحاب حق ، وأصحاب مشروع ، وهؤلاء الأسرى هم أبناؤنا تم التغرير بهم في فترة من الزمن ، ووضعت على أعينهم غشاوة ، وسيأتي اليوم الذي يعودون فيه إلى حضن الوطن الجنوبي ، وقواته المسلحة .

لقد حاولت القوات الإخوانية خلال فترة الوساطة المطالبة بأشخاص متهمين بقضايا جنائية في مسعى منها لتعطيل صفقة تبادل الأسرى ، كما عمدت اليوم القوى المازومة إلى محاولة تعطيل عملية تبادل الأسرى بأحداث اشتباكات ، لكن العملية تمت بنجاح .

أن هذه التفاهات الجنوبية الجنوبية تأتي في إطار التصالح والتسامح الجنوبي ، وهي بادرة خير للتقارب مع بعضنا البعض ، وقطع الطريق على القوى الإخوانية الإرهابية في شبوة ، ويجب علينا أن نتحرك وفق ذلك ، لأننا أصحاب حق وأصحاب مشروع وطني كبير ، يظم تحت سقف كافة أبناء الجنوب ، مما أثار تحرك القوى الجنوبية حفيضة الإخوان ، لأنهم يدركون جيدا أن بقاء الصراع في الأراضي الجنوبية يوقف أو يؤخر المشروع الوطني الجامع .

التعليقات مغلقة.