في ظل الصمت الرهيب للسلطة المحلية بلحج.. شركة المناصب للتجارة العامة و التهرب الضريبي إلى أين ؟!!!!!!

كتب / فؤاد داؤد

كاتب وإعلامي جنوبي

في ظل الانهيار التام للبنى التحتية و في مختلف مجالاتها الحيوية و التي باتت تشكل عائقآ مريعآ و سدآ منيعآ أمام حياة طبيعية كريمة يتوق أن ينعم و لو بجزئ بسيط منها المواطن اللحجي في هذه المحافظة الطيبة بأهلها المساكين المسالمين و المليئة بإيراداتها و خيرها العميم في الوقت الذي تشكو فيه سلطاتنا المحلية و التنفيذية في محافظة لحج من شحة الامكانيات و الموارد و الشبه التام لانعدام الإيرادات بحسب زعمها في ظل صمتها الرهيب و الغير مبرر عن ضياع تلك الموارد و الإيرادات التي ستدر على المحافظة بعائدات جمة لا يستهان بها ستتمكن من خلالها من انتشال المحافظة من أوضاعها المزرية السائدة اليوم و تحقيق نهوضآ تنمويآ لا بأس به في الوقت الحاضر سرعان ما سينمو و يتطور مع نمو و إزدياد تلك الموارد و التي هي موجودة فعلآ و لكن لم تقم الجهات المعنية في المحافظة بتحصيلها بشكل صحيح و قانوني لتذهب أدراج الرياح و الله وحده يعلم بالمصير الذي تؤول إليه لتظل المحافظة و أبناؤها محرومين منها و بعيدين كل البعد عن خبراتها

أجل أحبتي الأكارم .. هذه هي الحقيقة التي لا مناص منها و لا يمكن لأحد تجاهلها أو التخاذل عنها و لنأخذ هنا على سبيل المثال و ليس الحصر ” شركة المناصب للتجارة العامة ” نموذجآ حيآ للتهرب الضريبي و ماهية الاستحقاق المتوجب عليها دفعه للصندوق و التي لم يحصل الصندوق إلا على فتات الفتات منها في الوقت الذي لم تحرك فيه قيادة الصندوق و السلطة المحلية في المحافظة ساكنآ حيال ذلك العبث اللامتناهي للمال العام الذي لم يتم تحصيله من هذه الشركة و المقدر بملايين الريالات حيث تفيد المعلومات المؤكدة الواردة إلينا لم تقم الشركة بدفع ما عليها من استحقاق لصندوق النظافة و تحسين المدينة بلحج و بحسب قوانين الصناديق السارية المفعول في محافظات الجمهورية و كل ما تقوم به هو دفع حسابآ مقطوعآ يقدر بعشرين ألف ريال شهريآ أي ما يعادل مائتين و أربعين ألف ريال يمني لاغير في العام نظير ما تقوم به من نشاط تجاري في المحافظة و بصورة مخالفة للقانون و بكل المقاييس و ينم عن استهتار متعمد لمقدرات الشعب و حقه في المال العام الذي سيعود عليه بالنفع و هذا ما أكده تقرير الجهاز المركزي للمراقبة و المحاسبة بلحج حاثآ السلطة التنفيذية و الأمنية مساعدة الصندوق على تحصيل إيراداته بالمستوى المطلوب و وفقآ للقانون و هذا ما سنوافيكم به في الموضوع القادم فللحديث بقية ….!!!!!

التعليقات مغلقة.