واشنطن ترحب باستعداد روسيا لتمديد اتفاقية الرؤوس النووية

2020-10-21 12:00:10
كريتر نيوز/متابعات

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية إنها مستعدة للقاء فوري مع الجانب الروسي للانتهاء من تمديد المعاهدة النووية التي تختص بتجميد عدد الرؤوس الحربية النووية لدي البلدين والتي انتهت هذا الشهر، وفقا لما نشرته وكالة الانباء الفرنسية.

جاء رد الولايات المتحدة الأمريكية بعدما ابدت روسيا اليوم الثلاثاء استعدادها لعرض تجميد متبادل لزيادة عدد الرؤوس الحربية لمدة عام واحد بواسطة تمديد اتفاق خفض الأسلحة التاريخي.

قالت وزارة الخارجية الروسية في بيان أن موسكو تعرض تمديد معاهدة ستارت الجديدة لمدة عام وهي مستعدة لتحمل التزام سياسي مع الولايات المتحدة لتجميد عدد الرؤوس النووية التي يمتلكها الجانبان لهذه الفترة.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اقترح الأسبوع الماضي تمديد معاهدة ستارت الجديدة لعام واحد، والتي من المقرر أن تنتهي في فبراير 2021.

وقالت الوزارة إن التعليق لا يمكن أن يتم إلا على أساس عدم وجود مطالب إضافية من الولايات المتحدة.

واضافت أن هذا العام الذي تدخل فيه الاتفاقية حيذ التنفيذ من الممكن أن يكون وقتا مكتسب يستخدم في محادثات بشأن السيطرة المستقبلية على الأسلحة النووية.

وتصاعدت التوترات منذ أشهر بشأن مصير اتفاقية نيو ستارت (ستارت الجديدة)، التي حدت من عدد الرؤوس الحربية النووية التي تحتفظ بها واشنطن وموسكو وتنتهي في 5 فبراير 2021.

تم توقيع الاتفاقية التي تبلغ مدتها 10 سنوات عام 2010 في ذروة الآمال في إعادة ضبط العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة، بقيادة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما ونظيره الروسي ديمتري ميدفيديف.

التعليقات مغلقة.