بلجيكا تُقصي إنجلترا من دوري الأمم الأوروبية

2020-11-16 13:08:13
كريتر نيوز/متابعات

أقصت بلجيكا نظيرتها إنجلترا من منافسات دوري الأمم الأوروبية بتغلبها عليها بنتيجة
0-2 الأحد، لتنحصر بطاقة التأهل إلى نصف النهائي بينها وبين الدنمارك.
في المجموعة الثانية، تفوقت بلجيكا على ضيفتها إنجلترا لتنحصر بطاقة التأهل إلى نصف النهائي في الدنمارك الفائزة على أيسلندا بنتيجة 2-1 بهدف قاتل.
ومع تأهل متصدر المجموعة إلى دور الأربعة، رفعت بلجيكا رصيدها إلى 12 نقطة مقابل 10 للدنمارك التي تلتقيها في مباراة حاسمة يوم الأربعاء، في حين تجمّد رصيد إنجلترا عند 7 نقاط في المركز الثالث، فيما بقيت أيسلندا خالية الوفاض.
وسجل يوري تيليمنز (10) ودرايز مرتنز (24) هدفي منتخب “الشياطين الحمر”. وثأرت بلجيكا من الخسارة 1-2 أمام منتخب “الأسود الثلاثة” في ويمبلي خلال الجولة الثالثة، فيما مُني الأخير بهزيمة ثانية توالياً في البطولة القارية بعد أول مفاجأة أمام الدنمارك 0-1 في الجولة السابقة.
وغاب عن اللقاء على ملعب “كينغ باور” في لويفن، شرق العاصمة بروكسل، كل من المدافعين هاري ماغواير وريس جيمس بعد طردهما من مباراة الدنمارك.
وقاد المدرب الإسباني روبرتو مارتينيس في مباراته الخمسين على رأس الجهاز الفني بلجيكا إلى الفوز الحادي عشر توالياً على أرضها في المباريات الرسمية، وبقي المنتخب من دون هزيمة في آخر 28 مباراة رسمية على أرضه، إذ تعود آخر خسارة إلى المباراة أمام ألمانيا عام 2010.
وقال مارتينيز: “بقينا مسيطرين على اللقاء بعد التقدم 2-0. أحياناً يمكن أن يكون الأمر خطيراً .. ولكننا دافعنا عن مرمى تيبو كورتوا (الحارس) جيداً”.
فيما قال مدرب إنجلترا غاريث ساوثغيت: “لا نحب الخسارة، لكن يجب أن نثني على الفريق الذي شكل لاعبوه خطراً طيلة الوقت ودافعوا بمرونة”.
افتتح تيليمنز التسجيل بتسديدة زاحفة من خارج منطقة الجزاء على يسار الحارس جوردان بيكفورد (10). وضاعف مرتنز ابن مدينة لويفن تقدم حاملة برونزية مونديال 2018 بضربة حرة متقنة رائعة على يمين بيكفورد (24).
وستفتقد بلجيكا جهود أكسيل فيتسل الذي خاض مباراته الدولية رقم 110، أمام الدنمارك بسبب تراكم البطاقات.
ولم تُجدِ تبديلات ساوثغيت الذي استعان بجايدون سانشو ودومينيك كالفرت-لوين المتألق مع إيفرتون هذا الموسم لتخرج إنجلترا خالية الوفاض.
وفي المباراة الأخرى، حققت الدنمارك فوزاً قاتلاً 2-1 على أيسلندا وأبقت آمالها حية، بهدفين من ركلة جزاء لكريستيان اريكسن.
وشهدت المباراة نكسة للدنمارك بعد تعرّض حارسها كاسبر شمايكل لإصابة قوية في رأسه إثر اصطدامه بألبرت غودونسدون مع نهاية الشوط الأول، ما أدى الى استبداله، ومن غير الواضح إذا سيكون جاهزاً للمباراة في بلجيكا.
وسجل اريكسن هدف التقدم لأصحاب الأرض من ركلة جزاء (12)، قبل أن تعادل أسلندا عن طريق يدار أور كيارتانسون (85)، ما كان سيقصي الدنمارك من البطولة قبل أن يسجل لاعب إنتر الإيطالي هدف الفوز من علامة الجزاء أيضاً في الوقت القاتل (90+2).

التعليقات مغلقة.