تصريح مدير أمن لحج صالح السيد /لحج في واجهة التحديات.

كريترنيوز /لحج /خاص

(( يا أيها الذين امنو اذا جائكم فاسق بنبأ فتبينو أن تصيبوا قوما بجهاله وتصبحو على مافعلتم نادمين ))

في تصريح للعميد صالح السيد مدير عام شرطة محافظة لحج قال أننا لن نتوقف من صنع الإنجازات الأمنيه وتقديم التضحيات التي يتطلبها الحفاظ على الأمن والاستقرار في المحافظه وسوف نستمر في بذل الجهود الراميه إلى تحديث عمل الأمن بما يتواكب مع التحديات القائمه

وقال العميد صالح السيد أيضا أننا نستغرب تلك الحملات الاعلاميه المعاديه للأمن والهادفه إلى تشويه الانتصارات الأمنية وعرقلة توجهات قيادة أمن المحافظه في إصلاح الحاله الأمنية من خلال الخطط التي وضعتها في بدئ عمليه دمج الأمن لما من شأنه تعزيز روح الاخوه والتعايش الاجتماعي وآذابه التكوينات المناطقيه التي ظهرت بقوه بعد الحرب وهي من نتائجها والكل يعرف ذلك

أن الخطوات الجريئه والشجاعة لقيادة أمن المحافظه في معالجة هذه الظواهر سوف تجعلها سباقه لكل الأجهزه الأمنية ووحدات الجيش في عملية الدمج التي أصبحت مهمه رئيسيه أمام القيادات المخلصة التي تريد بناء وطن خالي من الفوضا والعنف والانقلابات على بعضها البعض

هذا ما جعل الأقلام الماجوره تفقد صوابها لأنهم يريدون الجيش والأمن لايعرف الدوام و الانضباط والالتزام
بل يريدون أمن في البيوت وجيوش خارج الجاهزيه

وفي سياغ الحديث قال لقد قمنا بخصم على الغيابات الغير مبررة وعلى الذين غادرو معسكراتهم بدون عذر وانتهزوا فرصه استلام المرتبات من محلات الصرافة ووضعونا في موقف محرج وهذا القرار اتخذناه بعد الاتفاق مع قيادة وزارة الداخليه وسوف نقوم برفع كشوفات بالخصم مع المبالغ الماليه إلى وزارة الداخليه بعد الانتهاء من عملية الصرف فأين الخطأ والخطر ياساده ياكرام ؟ افيدونا !

أن الأمن في محافظة لحج سيشهد خطوات متقدمة في الأيام القادمه مهما كانت الصعوبات والعراقيل المصطنعة و لدينا خطط متقدمه تستوعب كل المشكلات وطرق وأساليب الحلول

كما اننا ندعوا كل منتسبي الأمن إلى رفع الوعي الأمني والانضباط في العمل وحسن الاداء لقد حان الوقت لمن يريد وطن أن يعمل ويلتزم بعمله ونقول لمرضى النفوس اذهبو إلى الاطباء النفسانيين لتلقي العلاج .. كفو عن التحريض والتشويه يا أقزام المجتمع

أن الخوف اليوم ليس من الذين يمتلكون خططا” وبرامج للبناء والعمل ولديهم الرغبه الكامله بالنهوض للمحافظه امنيا وتنمويا” واستثماريا” بقيادة المحافظ القائد اللواء (( احمد عبدالله تركي ))

أن الخوف اليوم هو من المتسلقين والمنافقين والمتنقلين من حضن إلى حضن وحملة الأفكار الانتهازيه والهدامه أصحاب المظاهر والتقاط الصور في كل حفل وجلسه .. هاذا هو نضالهم واخلاقهم فاحذروهم أما أصحاب المبادئ والمواقف الثابته الذين يسخرون ويفارقون أسرهم فلا خوف منهم ولاهم يحزنون .. نحن في الميدان ونمد أيادينا لمن يريد النهوض بلحج أمنيا” وتنمويا” واستتماريا”

أنا لم اضع لنفسي فريقا” من المداحين ويكفيني قول الشاعر (( الخيل والليل والبيداء تعرفني والسيف والرمح والقرطاس والقلم ))

وفي ختام تصريحه قال اتوجه إلى الله العلي القدير بهذا الشهر الفضيل شهر الصيام والصبر أن يعيننا على طاعته وحسن عبادته كما نسأله سبحانه وتعالى أن يثبت اقدامنا وينصرنا على القوم الحاقدين والفاسدين ومروجي البلبله والاشاعات

التعليقات مغلقة.