فلسطين تلوح بالإغلاق الشامل لمواجهة كورونا

2020-11-18 13:31:55
كريتر نيوز /متابعات

أعلنت وزارة الداخلية الفلسطينية، الثلاثاء أنها بصدد اتخاذ عدد من الإجراءات “الصعبة” التي من الممكن أن تصل إلى حد الإغلاق الشامل، في حال استمرار ارتفاع معدل تفشي فيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى حجز وتوقيف 52 فرداً لم يلتزموا بالحجر المنزلي.
وقال إياد البزم المتحدث باسم الوزارة في مؤتمر صحافي، إن معدل الإصابات ارتفع بنسبة تزيد على 20% من إجمالي الفحوصات التي يتم إجراؤها، بعد أن كانت لا تتجاوز 5% خلال الأسابيع الأولى من انتشار الفيروس.
وأشار البزم إلى أن الوضع الراهن يتطلب مسؤولية من الجميع، مع حزمة من القرارات، لافتاً إلى أن الوزارة “اتخذت إجراءات مُركزة لتجنب الإغلاق الشامل، لما يسببه من أعباء كبيرة على قطاعات المجتمع كافة”.
وأضاف: “من تعرضوا للإيقاف من المنتهكين للحجر المنزلي تم نقلهم إلى خان يونس، لإتمام فترة الحجر واتخاذ الإجراءات القانونية”، لافتاً إلى أن جهاز الشرطة سوف يتابع كل من يخالف إجراءات السلامة.
وتابع البزم: “قررنا تنفيذ حزمة من القرارات لمواجهة ارتفاع الإصابات، عبر فرض حظر التجول المسائي، وإصدار قرار إغلاق المنشآت عند الساعة الخامسة مساءً بشكل يومي، ويكون تنفيذ ذلك من خلال الجولات الميدانية الرقابية على مدار الساعة”.

إغلاق وتوقيف وتعهدات

وأوضح المتحدث باسم وزارة الداخلية الفلسطينية أن الشرطة أغلقت 237 منشأة مخالفة لإجراءات السلامة والوقاية، وأوقفت 186مخالفاً لقرار حظر التجوال المسائي، كما تم توقيع تعهدات بحق 397 مخالفاً لإجراءات السلامة.
ولفت إلى أن لجنة متابعة وتأمين البيوت الخاضعة للحجر المنزلي، تؤمن حالياً 1787 منزلاً تضم مخالطين ومصابين في كافة المحافظات.
وذكر البزم أن الجميع مسؤول عن تدارك وتفادي الأزمة الصحية، وقال: “المسؤولية في هذه المرحلة فردية وجماعية، ولا تقتصر على الجهات الحكومية”.
وزاد: “ندعو المواطنين الخاضعين للحجر المنزلي إلى الالتزام الكامل بإجراءاته، وكل من يخالف ذلك سيتعرض للمساءلة القانونية”.
وكشفت وزارة الصحة الفلسطينية في وقت سابق الثلاثاء، عن تسجيل حصيلة مرتفعة في عدد الإصابات، والوفيات بالفيروس، بلغت 1158 إصابة جديدة و11وفاة

التعليقات مغلقة.