القريضي : مليشيا الإخوان تستخدم أسلحة محرمة ضد القوات الجنوبية

2020-11-20 19:18:56
كريتر نيوز/أبين / خاص

أكد قائد سرية الطوارئ باللواء العاشر صاعقة القائد “علي القريضي الحوشبي” ان مليشيا الإخوان التابعة لـ”الشرعية اليمنية” تستخدم في حربها على ابناء الجنوب أسلحة غير معروفة، علاوة على إستخدامها للطيران المسير وتشن من خلال هذه الأسلحة التي لم تستعملها من قبل في الحرب ضد الحوثي.

وقال القائد “القريضي” ان تلك الأسلحة والطيران المسير الذي تمتلكه مليشيا الإخوان يحمل قذائف عنقودية وقنابل مدمرة وفتاكه تقوم هذه العصابة من خلاله بإستهداف مواقع وتجمعات القوات الجنوبية في جبهات محور أبين، مؤكداً بأن هذه الوسائل المحرمة وغير الأخلاقية لا تجدي نفعاً أمام قوة وصلابة إرادة وعزيمة أبطال القوات المسلحة الجنوبية التي تلوي ذراع جحافل الغزاة وجماعات الإرهاب وترد كيدهم الى نحورهم، مشيراً الى ان الجيش الجنوبي يمتلك كل وسائل واساليب الدفاع البري والبحري والجوي للتصدي لهذه الأسلحة وإبطال مفعولها بكل سهولة ويسر في أشارة إلى الإمكانيات الكبيرة التي تمتلكها المؤسسة العسكرية والأمنية الجنوبية والتي تمكنها من ردع المعتدين والتعامل مع كافة صور وأشكال العدوان واحباط وكسر كل محاولات الغزاة.

وأضاف : سلاح المعنويات والعقيدة العسكرية والقتالية المغروس في وجدان كل واحد منا، فضلاً عن ثوابت حب الوطن واسترخاص الروح من أجله كل هذه القيم كسرت إرادة العدو والحقت به اشكال الهزائم المذلة وصنوف القتل والبطش والتنكيل وجرعته مرارة الخسائر الفادحة والفضائح المدوية وأجبرته على التراجع والهروب من ميدان المعركة اثناء المواجهات التي يقوم هو بإشعالها، وقواتنا المسلحة الجنوبية كانت ولاتزال ثابتة وصامدة ولن تتزحزح قيد أنملة عن مواقعها وعن مبادئها مهما كان حجم التضحيات، لأفتاً الى ان الجيش الجنوبي لديه قدرات عسكرية هائلة وقوة بشرية وعتاد كبير وقادر على فرض معادلة الإنتصار على الأعداء في جميع ساحات المواجهة ولن تستطيع أي قوة في العالم ان تقهرنا او تكسر إرادتنا بل اننا قادرون بإذن الله على تطهير ما تبقى من أرض الجنوب وغيرها في حال وصلت توجيهات من القيادة العليا ممثلة بالرئيس القائد “عيدروس إبن قاسم الزبيدي” رئيس المجلس الإنتقالي، القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية والأمن.

وأعتبر “القريضي” أن توقف المرتبات عن أفراد القوات المسلحة الجنوبية لن يؤثر على معنويات الأبطال الذين نذروا أنفسهم ووهبوا حياتهم في سبيل قضية الجنوب العادلة، مؤكداً بان توقف المرتبات لن يؤثر على معنويات أبطال القوات المسلحة الجنوبية لكون الجميع يثق بان لدينا قيادة حكيمة لن تتجاهل مقدار وحجم تضحيات رجال الرجال في ميادين العزة والكرامة والذين يسطرون أروع مثل الفداء والتضحية من أجل الوطن، حيث سبق وان تم صرف حافز من قبل الرئيس القائد “عيدروس الزبيدي” لذا يجب ان نكون على ثقة دوماً بقيادتنا بانها لن تنكر او تجحد حقوق كل فرد ناضل وقاتل وتحمل الاعباء والمعاناة في أشد وأحلك الظروف وبذل الغال والنفيس لأجل عزة وكرامة الجنوب الحبيب.

وألمح القائد “القريضي” بان لدى المليشيات الإخوانية أمكانيات كبيرة وضخمة ودعم قطري وتركي لا نظير له، لكنها لا تمتلك القضية العادلة ولا العقيدة القتالية الصحيحة والسليمة وكل من في صفوفها ليسوا سوى عصابات غزو وإرتزاق ويدركون في قرار انفسهم بانهم يقاتلون من أجل المال المدنس وليسوا سوى أدوات مأجورة تتحرك لتنفيذ أجندة قطر وتركيا الإرهابية، في حين يقاتل أبطال الجنوب الأشداء من أجل الحرية والعزة والكرامة والأرض والعرض والدين والوطن.

وأختتم بالقول : نحن جاهزون للتصدي لأي قوات غازية مهما كان حجمها ومصدرها، وعلى الرئيس القائد “عيدروس الزبيدي” أن يثق بأن القوات المسلحة الجنوبية قادرة على هزيمة الأعداء وتلقينهم اقسى الدروس، وأن يحاور في الخارج بكل قوة وشموخ فمن خلف إناس أقوياء على الأرض بعون الله وبتمكينه وبفضل عدالة القضية التي يناضلون من اجلها.

التعليقات مغلقة.