إسبانيا تبدأ تلقيح مواطنيها ضد كورونا منتصف العام المقبل 

2020-11-21 06:00:54
كريتر نيوز/اسبانياء/متابعات

قال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، الجمعة، إن بلاده ستبدأ تطعيم جزء كبير من سكانها البالغ عددهم 47 مليوناً، ضد فيروس كورونا منتصف العام المقبل.
وأوضح سانشيز في تصريح أوردته وكالة “فرانس برس” أن إسبانيا وضعت “خطة تطعيم شاملة” سيتم تقديمها في اجتماع مجلس الوزراء الثلاثاء المقبل، ما يجعلها الأولى داخل الاتحاد الأوروبي، إلى جانب ألمانيا، التي تضع خطة كاملة للتحصين.
وأشار إلى أن الحكومة كانت تعمل على الخطة منذ سبتمبر الماضي، مضيفاً: “تظهر توقعاتنا أن جزءاً كبيراً من الشعب الإسباني سيكون قادراً على أخذ التطعيم خلال النصف الأول من العام المقبل”.
ولفت رئيس الوزراء الإسباني إلى أن هذه الخطوة ستجعل إسبانيا “أول دولة داخل الاتحاد الأوروبي، إلى جانب ألمانيا، لديها خطة تطعيم كاملة”.

إسبانيا الثانية 

وكانت إسبانيا تضررت بشدة من الوباء، مع تسجيل أكثر من 1.5 مليون إصابة مؤكدة، ما يجعلها ثاني أكبر دولة في الاتحاد الأوروبي بعدد الحالات بعد فرنسا.
حتى ليلة الخميس، سجلت إسبانيا أكثر من 42 ألف إصابة، لتحتل المرتبة الرابعة بعد كل من المملكة المتحدة وإيطاليا وفرنسا.
وكان وزير الصحة سلفادور إيلا قال الشهر الماضي إن الحكومة الإسبانية سمحت بشراء 31.5 مليون جرعة من اللقاح الذي تطوّره حالياً شركة الأدوية البريطانية العملاقة “أسترازينيكا”.
وأشار آنذاك إلى أن توريد اللقاح “جزء من مخطط للاتحاد الأوروبي، وقد يصل إلى إسبانيا في ديسمبر المقبل، إذا لم يكن هناك تأخير”.
في وقت سابق هذا الأسبوع، وافقت وكالة الأدوية الإسبانية على المرحلة الأولى من تجربة البلاد للقاح، وهي إحدى تسع دول تشارك في هذه العملية.

تصاريح مشروطة

وأخذت شركة “فايزر” الأميركية وشريكتها الألمانية “بيونتك” زمام المبادرة في المطاردة العالمية للقاح إلى جانب شركة “موديرنا” الأميركية، حيث قال الاتحاد الأوروبي إنه “يأمل الموافقة على كلا المنتجين لاستخدامهما بحلول نهاية العام”.
وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، إن وكالة الأدوية الأوروبية يمكن أن تمنح “تصاريح تسويق مشروطة في النصف الثاني من ديسمبر المقبل، في حال عدم مواجهة أي عوائق”.
وأبرم الاتحاد الأوروبي مؤخراً عقوداً لحجز مئات الملايين من جرعات اللقاحات المستقبلية، إذا طُرحت في السوق.
وأصاب الفيروس ما يزيد على 55 مليون شخص حول العالم وتسبب في أكثر من 1.3 مليون حالة وفاة، وفقاً لإحصاءات وكالة “فرانس برس”.

التعليقات مغلقة.