قائد قوات الطوارئ بالعاشر صاعقة : مليشيا الإخوان تتكبد خسائر مؤلمة في أبين وقواتنا تحقق انتصارات ميدانية نوعية

2020-11-22 18:22:37
كريتر نيوز/أبين / خاص

أكد قائد قوات الطوارئ باللواء العاشر صاعقة القائد “علي القريضي الحوشبي” أن قوات الجيش والمقاومة الجنوبية تواصل معارك التصدي البطولية للعدوان البربري الغاشم والغادر الذي تشنه بشكل متكرر ومتجدد مليشيا الإخوان الإرهابية اليمنية المدعومة من قطر وتركيا ضد شعب الجنوب العربي المسالم في مناطق شقرة بمحافظة أبين.

وقال القائد “القريضي” في تصريح لوسائل الإعلام إن القوات المسلحة الجنوبية تصدت مساء أمس وصباح اليوم في جبهتي الطرية والشيخ سالم لمحاولات توغل وتسلل قام بها العدو من عدة مسارات، محققة انتصارات نوعية، علاوة على تحرير مواقع مهمة واغتنام عتاد عسكري كبير وأسر وقتل عشرات الغزاة، مشيراً الى ان الأيام القادمة ستكون حبلى بالمفأجات السارة وحاسمة ومفصلية وستحمل في طياتها بإذن الله وتأييده بشرى النصر لابناء الجنوب الذين يقاتلون دفاعاً عن الأرض والعرض والدين والهوية.

وأضاف : مليشيا الإخوان والجماعات الإرهابية وقوى الغدر والإرتزاق ما زالت تتلقى الضربات المؤلمة وتحصد الخسائر الفادحة والنكسات والهزائم المتلاحقه، سيما وانساقها المتتابعة وحشودها التي كغثاء السيل ممن ترسلهم إلى محارق الموت تتلقفهم ايآد الرجال وتحصدهم نيران أسلحة ومدفعية القوات المسلحة الجنوبية، لأفتاً الى ان الجيش الجنوبي يعتمد استراتيجيات حرب نوعية وخطط عسكرية متناهية الدقة والكفاءة ويسدد ضرباته المحكمة الى صدور الأعداء وفقاً لهذه الإستراتيجية التي تضمن استمرار استنزاف العدو وتكبيده صنوف الخسائر الموجعة، إذ خسرت مليشيات البغي والعدوان المئات من عناصرها وقياداتها خلال المعارك الماضية في الطرية والشيخ سالم والذين انفرط عقدهم وتساقطوا أرضاً كحبات الخرز بين صريع وجريح وأسير.

وأشار قائد قوات الطوارئ باللواء العاشر صاعقة الى ان كل المحاولات الهجومية للمليشيا باءت بالفشل الذريع في جبهات محور أبين، وتبخرت أحلامها للإستيطان واحتلال الجنوب وتاهت وتلاشت في صحراء شقراء واندفنت في كثبانها الرملية، مؤكداً بان الجيش الجنوبي يواصل عملياته النوعية التطهيرية ونصب الكمائن المحكمة التي أسقطت عشرات العناصر الباغية بين قتلى ومصابون، إضافة إلى القبض على أعداد منهم متلبسين بجرائمهم العدائية على أرض المعركة خدمة لصالح الأجندة القطرية – التركية.

وذكر القائد “القريضي” بان الجبهات القتالية في مناطق شقرة من محافظة أبين تشتعل ضد المليشيا الإرهابية، ويخوض فيها أبطال الجيش والمقاومة الجنوبية معارك مصيرية وحاسمة، أوقعت في صفوف الإرهابيين الخسائر الكبيرة في العديد والعتاد والأرواح، ودكت تعزيزات وتحصينات المليشيا القادمة من مناطق سيطرتها في مأرب وغيرها، منوهاً بان الهجوم الغادر والمتكرر لمليشيا الإخوان على مواقع القوات المسلحة الجنوبية يكشف سوء نوايا هذا الطرف الساعي الباغي لإفشال اتفاق الرياض وتقويض كل جهود ومساعي إحلال السلام واظهرت رهاناته الخبيثة لتفجير الوضع العسكري.

هذا وكثفت مليشيا الإخوان اليمنية المدعومة من قطر وتركيا خلال الأيام الماضية من تعزيزاتها العسكرية صوب محافظة أبين الجنوبية ونفذت العديد من الهجمات الغادرة على مواقع تموضع القوات الجنوبية في محيط بلدة شقرة، ويأتي هذا التحشيد والتصعيد الإخواني غير المبرر بالتزامن مع تنازلات كبيرة يبديها الوفد الجنوبي المفاوض في الرياض.

التعليقات مغلقة.