البعبع مايو يتوج بطلاً لكاس الشهيد اليزيدي بثلاثة اهداف نظيفة على حساب نصر حمومة ..

كريتر نيوز / لحج / يافع /علي طاهر اليزيدي
وسط حضور جماهيري غفير من كل مناطق يافع وتنظيم رائع وحضور ضيوف وشخصيات عسكرية وقيادات امنية ومشائخ وعيان وادرات اندية ورؤساء فرق ونجوم كرة القدم اليافعيه، وتكريم للجنة المنظمة واعلامين وداعمين وحسن استقبال وكرم ضيفة من ابناء منطقة السعدي ورعاية ابناء شعب العرب، اسدل الستار عن نهائي الشهيد عبدالله علي اليزيدي بفوز مستحق واداء ونتيجة لصالح فريق 21 مايو بثلاثة اهداف نظيفة دون رد .

بدأ اللقاء خذ وهات من الطرفين مع افضلية للتنين الاحمر مايو وفي الدقيقة “22 “باغت الشبح” زين جمال ” برازيل يافع بهدف من استلام وتسليم كرة بطريقة رونالدو ادهش بها ملك التعقليق ” احمد الكلدي ” بطريقة رؤوف خليف الزمان زمانك والمكان مكانك الدلال دلالك، انتفض جماهير ملعب السليماني واهتزت ارضية المعلب تهتف لمايو ووقفنا معهم لجمال الهدف والقلوب تنبض اصفر حمومي والاعصاب تتشنج والعقول تترقب حتى جاء هدف تكتيكي ثاني سريع من طراز اوربي كتالوني من كرة كانت بالسانتي متر ولافة هوائية استلمها بالصدر الساحر “عماد السحري ” واسقطها للارض وروض بها المدافع الحمومي باناقة واسكن منها هدف مايو الثاني في “26”ليقول الكلدي هدف اوربي هدف عالمي فعلا اهداف في قمة الروعة .
وبعدها تناقص الرتم نقص الليقة ضغط على البعض ومن اليمين الى اليسار باصات قصيرة ، اخرى طويلة..والظهير لمايو رقم 5 العفيفي و16 الاسمراني اضنة بشير ظهير ايسر لمايو قوة دفاعية ومهارات وعالية ولياقة بدنية فاقة الجميع ..
انتهاء الشوط بهدفين دون رد لتهدا الاعصاب ولاخذ قصت الراحة وقليل من عودة الانفاس ، مع تكريم اللجان المنظمة والضيوف والاعلام وبعد خمس عشرة دقيقة عادت المباراة بشوطها الثاني الشوط الصعب والضغط لاصحاب مايو ، ارتبك الدفاع خاف جماهير الاصفر تلعثم الجميع وكل من كان حولي، توقفت القلوب، وبلغت الحناجر، مربعات مثلثات من التنقل بالكرة في ثمان دقائق يعود الشبح اليافعي “زين جمال” لتسجيل هدف ثالث لفريق مايو في وضع صعب اهتزت الثقة قليلا لفريق حمومة لاعبين وجماهير وادرة من نتيجة كبيرة كان متوقعها الجميع ، حتى جاءت التبديلات للاصفر الحمومي وتغريت الامور نوعا ما وكانت هناك لمحات فنية وكرات خطرة لصالح برازيل حمومة وهجمات وفرص للاصفر اعاده لنا السعادة والاستقرار والانبساط في دقائق من وقت الشوط الثاني .
استمر ماتبقى من الشوط سجالا حتى صافرة الحكم معلنا مايو بطلا لكاس الشهيد عبدالله علي اليزيدي .

فعلها مايو بالبطل ونصر حمومة وصيفا
وحصل على افضل لاعب الساحر ( عماد زيد السحري)
وحصل على الهداف الشبح اليافعي ( زين جمال السنيدي )
وحصل على افضل حارس (عبدالرحمن مطيع )
وحصل على افضل لاعب واعد (فرحان القيرحي)
وحصل على الكاس المثالي فريق (الضباب الرياضي )
لقاء كان قمة تعادل فيها الفريقين اخلاقيا ورح عالية والفوز في اللقاء كان لصالح مايو نتيجة والاداء .
جماهير الفريقين قمة كما توقعنا اخلاقيا وانضباط راقي .

شكرا علي موسى تنظيم اكثر من ممتاز شكرا لكل اعضاء اللجنة شكرا لكل ابناء السعدي شكرا لابناء شعب العرب ورعايتكم لهاذه البطولة شكرا لكل من عمل ع انجاح هذه الدوري شكرا لتكريم وشكرا لكم على حسن الاستقبال وكرم الضيافة..
ورحم الله الشهيد عبدالله علي اليزيدي واسكنه فسيح الجنة .
الف مبروك مايو هاردلك نصر حمومة .
محبكم ✒ علي طاهر اليزيدي

التعليقات مغلقة.