في زمن بن عديو.. المعهد الصحي في #شبوة مكان للمرابحة والإستثمار غير المشروع

2020-11-29 23:25:00
كريتر نيوز/تقرير /شبوة /خاص

عندما تصبح الخدمات الصحية مجالا للمرابحة، وسلعة للبيع في زمن التنمية العديوية، تتوسع منظومة الفساد الإخوانية في قطاع الصحة، لتشمل فتح نظام التعليم الموازي في المعهد الصحي م/ شبوة، وتخلق منه فرصة للإستثمار والخصخصة، والهبر غير المشروع، للجماعات الإخوانية على حساب مخرجات التعليم التخصصصي الجيد، وتغطية سوق العمل بالكادر غير المؤهل…

ويشير الواقع الذي تعيشه شبوة في عهد المليشيات يجب أن تكون أخونجيا، كي تحظى بمشرف تدريب، او استاذ محاضر، لمجموعة متخصصة من الطلبة او الطالبات في اي تخصص من التخصصات المتاحة في المعهد الصحي م/ شبوة وإن لم تحمل أي شهادة تخصصية او أكاديمية في مجال عملك! وربما عوائد رسوم خمس مئة دولار عن كل طالب موازي تتيح لك فرصة شراء الشهادة الجامعية التي تحتاجها لمواصلة مشوار الفساد وإفساد التعليم الصحي، والهبر غير المشروع، إن كنت إخوانيا مقربا من الجماعة.

وقد يصبح ذلك دليل إدانة ضدك أمام القضاء، إن تعرضت يوما للمساءلة من أمام القانون، ورميك في أبو زعبل، بالمدة المحددة، لقاء ما أرتكبته من جرم، في حق المجتمع، والمواطن، بمخالفتك بنود القانون.

التعليقات مغلقة.