قاموس “ويبستر” يختار لفظ “جائحة” كلمة عام 2020

2020-12-01 13:09:58
كريتر نيوز / منوعات

اختار قاموس “ميريام ويبستر” الأميركي، الاثنين، لفظ “جائحة” ككلمة عام 2020، في إشارة إلى جائحة فيروس كورونا المستجد الذي اجتاح العالم وتسبب بوفاة أكثر من مليون شخص، فضلاً عن إصابته الاقتصاد العالي بواحدة من أكبر أزماته.
نقل موقع شبكة “إن بي سي” الأميركية عن بيان لـ”ميريام ويبستر”: “أحياناً.. كلمة ما تحدد حقبة بأكملها، وفي هذا العام الاستثنائي والصعب للغاية، ظهرت كلمة واحدة على الفور أثناء فحصنا للبيانات التي تحدد ما ستكون عليه كلمتنا لهذا العام”.

وأصبحت كلمة “جائحة” أكثر استخداماً منذ مارس الماضي، عندما تم تصنيف أزمة “كورونا” على أنها “جائحة” من قبل منظمة الصحة العالمية، لكنه بحسب موقع “ميريام ويبستر”، فقد بدأت الكلمة في الظهور قبل ذلك بحوالي 3 أشهر، وتحديداً في أوائل يناير وفبراير، عندما أعلنت الولايات المتحدة تسجيل أول حالة وفاة مرتبطة بالفيروس فيها.

ارتفاع حاد

وفي فبراير، حدث الارتفاع الكبير الأول في البحث عن كلمة “جائحة”، في اليوم الذي خرج فيه أول مريض مصاب بـ”كورونا” من مستشفى في سياتل، وارتفعت عمليات البحث عن الكلمة بنسبة 1،621% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، وكانت الكلمة في تزايد مستمر لكن بوتيرة أبطأ منذ 20 يناير، في اليوم نفسه الذي سجلت فيه أميركا أول حالة إصابة بالفيروس المميت.

ونقلت “إن بي سي” عن بيان “ويبستر” أنه “بحلول أوائل مارس، تم البحث عن الكلمة بمعدل 4000% فوق المستويات التي سجلت بالفترة نفسها في 2019. ومع استمرار التغطية الإخبارية حول العالم، تزايدت حالة القلق بين المستخدمين.
وذكرت أن أكبر ارتفاع منفرد في عمليات البحث عن كلمة “جائحة” حدث في 11 مارس، حين أكدت منظمة الصحة تحول فيروس كورونا من وباء إلى جائحة عالمية، عندها أخذت عمليات البحث عن الوباء على الموقع ترتفع بشكل ملحوظ، إذ سجلت الزيادة في ذلك اليوم ارتفاعاً أعلى بنسبة 115.806% مقارنة باليوم نفسه عام 2019.

كلمات أخرى

ويعرِّف قاموس “ويبستر” كلمة “الجائحة” على أنها “تفشٍّ لمرض يحدث في منطقة جغرافية واسعة، مثل بلدان عدة أو قارات، ويؤثر عادة على نسبة كبيرة من السكان”.

وفي حين أن كلمة “جائحة” قد حصلت على لقب “كلمة العام”، إلا أن هناك الكثير من الكلمات الأخرى التي شهدت ارتفاعاً كبيراً في عمليات البحث على مدى العام، بحسب “ميريام ويبستر”.
والكلمات الأخرى التي احتلت المراكز الـ10 الأولى هي “فيروس كورونا”، “ديفوند”، “مامبا” – التي شهدت ارتفاعاً بعد وفاة كوبي براينت (لاعب كرة السلة الأميركي)، “كراكن”، “الحجر الصحي”، “ما قبل الحرب”، “الشماتة”، “من دون أعراض”، “بلا أي اعتبار”، و”أيقونة” – التي ارتفعت بعد وفاة السياسي والزعيم الأميركي جون لويس في يوليو، وقاضية المحكمة العليا الأميركية روث بادر جينسبيرغ في سبتمبر، و”مالاركي”.

التعليقات مغلقة.