مفاجأة جديدة في قضية وفاة مارادونا

2020-12-01 13:58:10
كريتر نيوز / رياضة

كشفت ممرضة أرجنتينية كانت ضمن المشرفين على الحالة الصحية لأسطورة كرة القدم الراحل دييغو أرماندو مارادونا، عن مفاجأة من العيار الثقيل بخصوص أسباب وفاته عن عمر ناهز 60 عاماً.
وأكدت واحدة من الممرضات اللائي رافقن مارادونا في أيامة الأخيرة، أنه سقط وارتطم رأسه بالجانب المقابل للذي كان خضع فيه للجراحة.
وقال رودولفو باكي، المحامي الخاص للأسطورة مارادونا في حديث تلفزيوني نقلاً عن إحدى الممرضات: “لقد تعرض لسقوط يوم الأربعاء، قبل وفاته، سقط على الأرض وتعرض لضربة، حينها لم يتم نقله إلى المستشفى للقيام بأشعة أو رنين مغناطيسي”.
وتفاجأ المحامي باكي من عدم نقل الأسطورة مارادونا إلى المستشفى للقيام بالعلاج اللازم والاطمئان على صحته.
وأضاف المحامي قائلاً: “لقد قاموا برفعه وإيقافه فقط، ما هو مؤكد أن الضربة لم تكن قوية لكن كان هناك سقوط، ارتطم رأسه في الجانب الأيمن وهو المقابل للجهة التي خضع فيها للجراحة”.
وأنهى حديثه: “لقد قام من الأرض وواصل حياته بشكل عادي”.
وأشار المحامي الخاص بمارادونا إلى أنه كان من المفترض أن يرافق الأسطورة فريق مختص من الممرضين بعد خروجه من المستشفى، لكنه رفض وجودهم معه وهو الأمر الذي وافق عليه طبيبه بعد ذلك.

التعليقات مغلقة.