العسيري يقوم بزيارة ميدانية لأراضي أسر الشهداء والجرحى، تزامناً مع اقتراب موعد التسليم

سمانيوز / عدن / خاص

قام صباح اليوم الأستاذ علي عبدالرب العسيري الرئيس بالنيابة للهيئة العامة لرعاية أسر الشهداء وجرحى الحرب ومناضلين الثورة رافقه فيها عدد من الشخصيات والقيادات الأمنية والعسكرية وقيادة الدعم والإسناد المكلفة بتسليم وحماية أراضي أسر الشهداء وجرحى الحرب والمناضلين وبعض المهندسين المختصين لدى الهيئة بزيارة تفقدية للأراضي والمواقع التابعة للهيئة في منطقة بئر فضل ومدينة 14 أكتوبر السكنية التي تعتزم قيادة الهيئة البدء في تسليمها لأسر الشهداء وجرحى الحرب يوم الأثنين القادم إعتبارآ من تاريخ 7 / 12 / 2020 م كمرحلة أولى والتي تستمر لمدة ثلاثة أشهر .

وفي الزيارة أطلع العسيري على سير الترتيبات والتجهيزات في نقل المكاتب الخاصة بالهيئة الإدارية للجمعية إلى أرض الميدان في منطقة بئر فضل حتى يتسنى للهيئة الإدارية والمهندسين المختصين البدء بتسليم قطع الأراضي لأسر الشهداء كمرحلة أولى من أرض الواقع .

ومن خلال الزيارة أستمع العسيري من المهندسين المختصين لدى الجمعية والفريق المكلف على عملية التسليم في أرض الواقع شرحآ مفصلآ عن آلية العمل الميداني والمسح للمواقع والأراضي ومستوى الأداء وحجم الصعوبات والعراقيل التي تواجه العمل الميداني للمواقع التي تعزم الهيئة تسليمها لأسر الشهداء في الأسبوع القادم بمشيئة الله .

ومن جانبه شدد العسيري رئيس الهيئة بالنيابة على أهمية سرعة أعمال المسح والتجهيزات وآلية التوزيع بحسب الكشوفات والمخططات والتصاميم المتفق عليها والمعتمدة من قبل قيادة الهيئة وتجهيزها قبل الموعد المحدد .

وأضاف العسيري أن من أولوياتنا حاليآ البدء بتسليم قطع أراضي سكنية لأسر الشهداء والجرحى والمناضلين في الأسبوع القادم لنهضة الظروف المعيشية التي تعانيها أسر الشهداء والجرحى وجميعنا يعلم بالمعاناة والظروف القاسية التي تعيشها أسر الشهداء والجرحى علمآ بأن تأخيرنا بموعد التسليم في السابق لم يكن بإرادتنا ولكننا للأسف أعاقتنا صعوبات من لوبي المتنفدين الذين أستولوا على بعض الأراضي المملوكة للجمعية والتي قمنا بشرائها من الملاك الأصليين بوثائق أصلية وأحكام شرعية نافذة عبر جرانتات وملكيات رسمية ولدينا أحكام قانونية تثبت أحقيت الهيئة إلا أن وجود بعض الفاسدين الذين رفضوا تنفيذ الأحكام القانونية والأوامر القضائية مستكثرين بهذا أن تستلم أسرة شهيد أو جريح قطعة أرض سكنية .

وفي الأخير أستطرد العسيري رئيس الهيئة بالنيابة منوهآ بعض المنخدعين الذين يقومون بشراء عقود من المتنفدين وسماسرة وتجار الأراضي تحت مسميات وهمية وعقود غير شرعية محذرآ بعدم التعامل معهم موضحآ أن أراضي الهيئة المستفيد منها الأول هي أنزه وأشرف شريحة وهم أسر الشهداء وجرحى الحرب والمناضلين ومن في حكمهم ، كما أوضح العسيري أن الهيئة العامة لأسر الشهداء والجرحى والمناضلين تؤكد وتنوه بأن لا يوجد لدى المتنفدين أي حق قانوني ولا شرعي وان فقط ما يدعون به هو للتضليل وخداع الناس تحت مسميات ومشاريع وهمية .

التعليقات مغلقة.