المدوري يكتب : سلطات الاحتلال اليمني بمحافظة شبوة تسيء للوطن الجنوبي

2020-12-04 19:52:38

ما أقدمت عليه سلطات الاحتلال اليمني في محافظة شبوة بتغيير اسم أحد شوارع المحافظة ، والذي يحمل اسم اللواء الركن الشهيد سالم قطن قائد معركة السيوف الذهبية لتحرير محافظة أبين من الجماعات الإرهابية ( القاعدة ) التابعة للجيش اليمني في عام ٢٠١٢م ، ورمي صورته على قارعة الطريق ، يظهر ذلك التصرف الأرعن وجه القوى اليمنية السياسية ، والعسكرية ، والقبلية ، والدينية القبيح ، وحقدها الدفين على الوطن الجنوبي ، ورموزه الخالدة في ذاكرة الوجدان .

اللواء الركن الشهيد القائد سالم قطن رحل عنا وانتقل إلى جوار ربه ، ومحاولة الإساءة إليه هي في الأساس إساءة لمرتكبيها الذين تجردوا من القيم الأخلاقية ، وإساءة لأبناء الجنوب الذين عجزوا في الدفاع عن الرموز الوطنية .

كان الشهيد رحمه الله أكاديمية عسكرية بذاته في الخطط ، والأقدام ، والتضحية ، والفداء ، ومواجهة الإرهاب ، ورفضه القاطع تفخيخ الوطن ، حيث كانت عبارته الشهيرة عندما سأله أحد المراسلين أين اختفت القاعدة ؟ قال كلمة الحق التي دفع حياته ثمنا لأجلها ، وما زال صداها يسمع في ارجاء الوطن إلى يومنا هذا ( عادت القاعدة إلى ثكناتها العسكرية ) .

عاش اللواء الركن الشهيد سالم قطن شامخا بشموخ جبال شبوة الأبية ، وعدن الباسلة ، مناهضا لمشاريع الغزاة في البقاء والهيمنة ، حيث استلهم مشروعه التحرري الآلاف الثوار من أبناء الجنوب التواقون إلى الحرية ، ولذلك فالرجل اوجعهم في حياته وبعد مماته ، فهم يتعمدون الإساءة إليه ولو بعد استشهاده ، لعل ذلك يشفي كامل غليلهم .

بقلم/
نايف المدوري
كاتب جنوبي

التعليقات مغلقة.