احتفال أبناء الجالية الجنوبية بجدة بالذكرى الـ53 لعيد الاستقلال الوطني المجيد

2020-12-04 22:26:12
كريتر نيوز/المملكة العربية السعودية_جدة/خاص

ضمن فعاليات الجالية الجنوبية في المملكة العربية السعودية وتحت شعار: “نحو اصطفاف جنوبي واسع على طريق استعادة الدولة الجنوبية المستقلة” أحيت الجالية الجنوبية في جدة فجر يوم الجمعة 4 ديسمبر 2020 الذكرى الـ53 لعيد الاستقلال الوطني المجيد باحتفال جماهيري حضره عدد كبير من أبناء الجالية الجنوبية يتقدمهم الشيخ/ عباس صنيج الشاعري رئيس المجلس الأعلى للجالية الجنوبية في السعودية والخليج والعديد من المناضلين والشخصيات الاجتماعية والعسكرية والسياسية والأكاديمية البارزة.

اُفتتح الحفل بآيات عطرة من الذكر الحكيم، تلاها الشبل الجنوبي محمد جلال.
ثم ألقى الأستاذ/ نزار بن دعبان (رئيس الجالية الجنوبية في جدة) كلمة الافتتاح رحب فيها بكل الضيوف، وهنأ في مستهلها شعب الجنوب وقيادته السياسية في المجلس الانتقالي ممثلة بالرئيس عيدروس الزبيدي، وثمّن خلال كلمته مواقف التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة تجاه شعب الجنوب في ظل قيادة الملك سلمان حفظه الله، وأشاد في كلمته بتضحيات كل الثوار مترحماً على كل الشهداء الذين عاهدهم بأن شعب الجنوب سيمضي قدماً على نهجهم لاستعادة الجنوب كامل السيادة من المهرة إلى باب المندب.

كما ألقى الأستاذ/ عبدالله البطاطي (رئيس الجالية الجنوبية في المنطقة الغربية) كلمة رفع فيها أسمى التهاني والتبريكات لشعب الجنوب وكل الحاضرين، وتطرق فيها لمراحل نضال شعب الجنوب الذي استطاع توحيد أراضيه وسلطانته تحت ظل راية واحدة، وأشار إلى ضرورة الاستفادة من العبر والدروس لاستكمال الثورة حتى تحقيق الاستقلال.
وجدد في كلمته الشكر والعرفان للمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات حلفاء الجنوب، مضيفاً أن الجنوب شعباً وأرضاً لن يكون إلا صمام أمان أمن المنطقة.

ثم تلا ذلك كلمة الشيخ/ عباس صنيج الشاعري رئيس المجلس الأعلى للجالية الجنوبية في السعودية والخليج ألهب من خلالها حماس الحاضرين تضمنت في ثناياها التأكيد التام على الثقة الكاملة بالقيادة السياسية الجنوبية ممثلة بالرئيس عيدروس والمجلس الانتقالي الجنوبي، واستذكر في طياتها تضحيات شعب الجنوب طوال مراحله الثورية منذ يوم الاستقلال إلى يومنا الحاضر مشيداً بالصمود والتضحيات التي يقدمها شعب الجنوب، كما عبر عن فخره واعتزازه بثبات شعب الجنوب تجاه كل المؤامرات التي تحيكها التنظيمات الإرهابية وجماعة الإخوان، ثم ختم كلمته بعبارة تلخص كل مطالب الجنوب: لن يهدأ لنا بال حتى نستعيد دولتنا”.

عقب ذلك تم تكريم أسرة الشهيد/ منير أبو اليمامة رحمه الله، وأسرة الفقيد/ حسين عوض اليزيدي، وعدد من المناضلين الذين كانوا أبطال وصنّاع الاستقلال بمشاركتهم الفاعلة في ذلك التاريخ الخالد في تاريخ شعبنا العظيم، وزعت فيها دروع وشهادات تكريمية تعبيراً عن تقديرنا وامتنانا لتضحياتهم، كما تم تكريم العديد من الشخصيات الاجتماعية والسياسية والإعلامية التي كان لها دور في خدمة القضية الجنوبية طوال مراحل الثورة.

تخللت الاحتفالية فقرات فنية: حيث ألقى كلا من الشاعرين هاني بن حسن العيسائي، و عمر حسن الناخبي قصائد معبرة عن المناسبة النوفمبرية ألهبت حماس الحاضرين، ثم شاركت فرقة (بضة) الحضرمية فقرة راقصة من التراث الشعبي الجنوبي ونالت استحسان الجميع.

وآخر فقرات هذا الحفل البهيج كانت مع المباراة الودية بين فريقي “شباب يافع” و “شباب حضرموت” والتي اتسمت بالندية والحماسة وسط هتاف وتفاعل كبير من الحاضرين، تألق فيها العديد من اللاعبين، لتنتهي المباراة بفوز منتخب شباب يافع.

ليكون الختام مسكاً بتكريم فريق شباب يافع بكأس البطولة والذين بدورهم اهدوا الكاس لفريق شباب حضرموت تجسدآ لروح المحبه والاخوه بين ابناء الجنوب العربي وتم التقاط الصور التذكاريه مع الفائزين والحاضرين جميعآ

التعليقات مغلقة.