إسبانيا تحت وطأة أعنف عاصفة ثلجية منذ نصف قرن

2021-01-12 12:05:16
كريتر نيوز / منوعات

أغلقت المدارس والمحاكم والمتاحف أبوابها وسط إسبانيا، الاثنين، بعد يومين على عاصفة ثلجية عنيفة اجتاحت المنطقة.
وطلب السلطات من الأهالي البقاء في منازلهم، في أعقاب العاصفة “فيلومينا” التي أدت لتساقط ثلوج لم تشهد المنطقة لها مثيلاً منذ 50 عاماً. وأودت العاصفة بحياة 3 أشخاص خلال اليومين السابقين.
وشارك الجيش في عمليات الإنقاذ لإخراج المئات ممن علقوا في سياراتهم. وعمل الجيش على إزالة الثلوج من مطار مدريد.
وتمكنت السلطات من إزالة الثلوج عن الطرق الرئيسية، إلا أن معظم الأرصفة والطرق الأصغر والمناطق السكنية ظلت مغطاة بالثلوج.
والتزم المواطنون بدعوة الحكومة لهم للبقاء في منازلهم، وبدت شوارع العاصمة مقفرة. ولبى الأهالي نداء السلطات للمساعدة في جرف الثلوج من ممرات حيوية في أحيائهم لفتح الطرق المؤدية إلى المستشفيات.
وقال أحد المواطنين المشاركين في عمليات المساعدة “جميع أصدقائناً جاؤوا صباحاً لفتح الطريق”، مضيفاً “نريد أن يتمكن الناس من السير بسلامة”.
وأعلنت منطقة مدريد، وهي من المناطق التي غطتها طبقة من الثلج لم تشهدها منذ عام 1971، إغلاق جميع المعاهد التعليمية والثقافية يومي الاثنين والثلاثاء. وستبقى المحاكم مغلقة حتى الأربعاء، بحسب المسؤولين.
وتؤكد الحكومة أن فوضى حركة المرور لن تؤثر على عمليات التطعيم بفيروس كورونا، وسط خطط لتوزيع 350 ألف لقاح في أنحاء البلاد، الاثنين.

التعليقات مغلقة.