المفلحي: جريمة طفل المعلا ستدمر المجتمع إذا تم السكوت عنها أخبار محلية

كريتر نيو/الرياض /خاص

أدان الأستاذ عبدالعزيز المفلحي، مستشار رئيس الجمهورية، محافظ عدن السابق، جريمة اغتصاب طفل المعلا في العاصمة المؤقتة عدن، معتبراً أن من قاموا بهذه الفعلة الشنيعة هم ذئاب في صورة بشر.
وقال المفلحي في تصريح له “الأكثر مرارة في هذا، أن هؤلاء البشر يفترض أنهم حراس الأمن والسكينة، فإذا هم يتحولون إلى مجرمين، ينتهكون الطفولة، ويخونون الأمانة التي يؤتمنون عليها لحفظ حياة الناس وأمنهم”، حيث ينتسب المتهمون باغتصاب الطفل إلى شرطة المعلا.
واعتبر المفلحي هذه الجريمة “مشينة بكل المقاييس، ولا تمثل عدن وأخلاق أبنائها، والسكوت عنها يدمر مجتمعاً بأكمله، لأن الناس لا يمكن أن تأتمن نفسها لمراكز الأمن بعد هذه الجريمة، إذا كان المنتسبون للأمن أنفسهم يقومون بهذه الجرائم، وسيؤدي هذا إلى تقويض السلم والسكينة”.
ودعا المفلحي إلى “محاسبة المجرمين والقصاص العادل، لأخذ حق الطفل البريء، وبما يعيد هيبة الدولة والأجهزة الأمنية”، كما دعا أبناء عدن، والشرفاء إلى الانتفاضة في وجه المجرمين، والمطالبة بمحاسبة المسؤولين عن هذه الجريمة.
وأشار المفلحي إلى أن “هذه الجريمة ببشاعتها وقبحها، يجب أن تمنح درساً هاماً، في كيفية اختيار المنتسبين إلى الأجهزة الأمنية، وتأهيلهم، وإعادة تأهيل السابقين منهم، ليكونوا حماة الأمن العام، لا المنتهكين له”.

التعليقات مغلقة.