انطلاق الحملة الأمنية (ام المعارك) واجتثاث ما تبقى من عناصر ارهابية بأبين.

كريترنيوز/ ابين/خاص

انطلقت يوم الجمعة 14 من سبتمبر 2018 الحملة الامنية بمحافظة أبين بمنطقة لودر ومودية والمحفد والتي سميت ( ام المعارك) وهذه القوة من الحزام الأمني وقوات التدخل السريع بأبين والتي داهمت اوكار لتنظيم القاعدة في مودية ولودر حيث تم العثور على صواريخ ومتفجرات وأحزمة ناسفة وسيارات مفخخة قابلة لتنفيد المخططات الاجرامية بحق ابناء الجنوب وقياداته.

حيث نفذت تلك القوات من التدخل السريع في الحزام الأمني بمحافظة أبين حملة أمنية واسعة ، أطلق عليها ” ام المعارك” ،و استهدفت خلال هذه الحملة مداهمة عدد من اوكار تنظيم وعناصر القاعدة في مديريتي مودية ولودر بالمحافظة فجر يوم الجمعة 14 من شهر سبتمبر الحالي.

وبعد معلومات أمنية تحركة قوات من التدخل السريع في الحزام الأمني بقيادة العميد عبدالطيف السيد ، وعبدالرحمن الشنيني وفهد غرامه باتجاه المنطقة الوسطى بأبين فجر يوم الجمعة الماضي حيث تمت مداهمة ثلاثة منازل لقيادات وامراء في التنظيم الارهابي المتطرف وأحد الأودية في أربعة عمليات نوعية مختلفة.

وتقول المصادر الأمنية في الحزام الامني أنه تم مداهمة منزل أحد أمراء تنظيم القاعدة ، ويدعى علي سالم مقيدة ومنزل شقيقه محمد سالم مقيدة وتم العثور على صواريخ حرارية ، بالإضافة إلى العثور سيارة شاص ودينا وأسلحة وذخائر متنوعة.

حيث تلتها عملية مداهمة أخرى استهدفت منزل القيادي في تنظيم القاعدة المدعو ناصر عبدالله الدباني ، بمديرية لودر ، وعثرت على عبوات ناسفة وعدد من الأحزمة الناسفة المعدة للتفجير.
وتتواصل قوات التدخل السريع في الحزام الأمني بتنفيذ ًعمليات مداهمة واسعة استهدفت فيه وادي عمران بمديرية مودية والذي يعتبر وكر لتنظيم القاعدة ، وتم تمشيط الوادي بالكامل.

الحملة الأمنية في مناطق أبين الوسطى بتنسيق ودعم واشراف القوات الإماراتية العاملة ضمن قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن ، ونفذتها قوات التدخل السريع في الحزام الأمني بمحافظة أبين.

*اليوم الثاني من صبيحة يوم السبت 15 من سبتمبر الحالي*

تواصل قوات الحزام الأمني بحملتها الأمنية ضد عناصر تنظيم القاعدة في محافظة أبين حيث كانت المداهمة في مديرية المحفد وتمت مداهمة عدد من اوكار القاعدة في مدينة المحفد

واصلت قوات التدخل السريع في الحزام الأمني بمحافظة أبين يوم السبت ، حملتها الأمنية ضد عناصر القاعدة ، والتي أطلقت عليها “ام المعارك”.

حيث أكدت قيادة الحزام الأمني في محافظة أبين إستمرار الحملة الأمنية بقيادة عبداللطيف السيد وعبدالرحمن الشنيني وفهد غرامه ،بمواصلة الحملة ضد العناصر الارهابية المتطرفة ،
واستهدفت تلك العملية في يومها الثاني عدد من اوكار تنظيم القاعدة في مديرية المحفد.
وتمت مداهمة خمسة اودية ، هي وادي السواد ، ووادي سماره، ووادي الطوارفة، ووادي سبب، ووادي حماره ، بالإضافة إلى وديان الرحبه والخور ومركه، والواد والكوره ، وعثرت تلك القوات الأمنية على عبوات ناسفة ومتفجرات ، وقذائف متنوعة ، وتم تمشيط تلك الأودية بالكامل.

وشددت قيادة الحزام الأمني أن الحملة الأمنية (ام المعارك) سوف تستمر حتى يتم استكمال تطهير المحافظة من أوكار تنظيم القاعدة الذي بات على وشك الهزيمة والخسران.

*سقوط شهداء وجرحى ضمن الحملة الأمنية ( ام المعارك) في اليوم الثالث للحملة.*

ضمن الحملة الامنية التي تقوم بها قوات الحزام الأمني وقوات التدخل السريع

نصبت جماعة تنظيم القاعدة كمين مسلح استهدف قوات التدخل السريع في مودية بأبيـن

حيث تعرضت تلك القوات الأمنية التابعة للحزام الأمني لكمين مسلح في منطقة لحمر شرق مديرية مودية بأبين اثناء تمشيط وادي امعومره خلال العملية الأمنية التي شنتها قوات الحزام الامني على اوكار تنظيم القاعدة الارهابي في تلك المناطق التي تعتبر مخبى لجماعة التنظيم الارهابي.

حيث تعرضت عدد من الاطقم لوابل من النيران الكثيف من بعض جهات الوادي الذي كان مزدحم بأشجار السمر الوعرة والتي كانت جماعة التنظيم تتخذه ملاذا لها.
ونتج عن الكمين الغادر الى استشهاد جنديين من افراد الحزام وهما:
1- سالم رشيد محسن الحسيني
2- ياسر محمد حسين امشقي
فيما اصيب كلا من:
1- احمد علي مشعل
2- ابوبكر عوض محسن
3- علي احمد صالح الحجي
4-سالم عوض سالم.
والتي كانت اصاباتهم ما بين طفيفة وخطيرة وتم نقلهم الى احد المستشفيات القريبة .

ومازالت الحملة الأمنية التي اطلق عليها (أم المعارك) مستمرة والتي نفذتها قوات عسكرية من الحزام الأمني والتدخل السريع تحت قيادة العميد: عبد اللطيف السيد والشنيني وغيرهم من ابطال قواتنا الجنوبية الصامدة.

التعليقات مغلقة.