للمرة الثالثة .. المطرب المغربي سعد لمجرد يواجه تهم بالاغتصاب في فرنسا

كريترنيوز/ باريس / وكالات

اعتقلت السلطات الفرنسية المغني المغربي سعد لمجرد، بعد أن قبلت محكمة طعن المدعي العام الفرنسي في شروط الإفراج عنه بكفالة في قضية الاغتصاب المتهم فيها.

وكانت السلطات قد سمحت للمغني المغربي بالخروج من السجن بعد سداد كفالة مالية بلغت 175 ألفا و450 دولار، لكنه الآن عاد للسجن لتستكمل إجراءات التقاضي.
ويواجه لمجرد، 33 عاما، اتهامات اغتصاب سابقة في فرنسا تعود لعام 2016، وتم القبض عليه في أكتوبر/تشرين الأول من نفس العام وينتظر المحاكمة، كما اتهمته فتاة أمريكية بضربها واغتصابها في الولايات المتحدة عام 2010.
للمرة الثالثة،

وأثارت القضية الأخيرة اهتماما كبيرا خاصة في الدول العربية بعد أن حقق المطرب المغربي شهرة واسعة بأغنيته “أنت معلم”، والتي حققت انتشارا واسعا وشاهدها 650 مليون شخص على موقع يوتيوب.
وكان الإدعاء الفرنسي في سانت -تروبية، قد استأنف ضد إطلاق سراحه المشروط، والذي أيضا يمنعه من السفر خارج البلاد.

وقال المدعون لوكالة أنباء فرانس برس إن القضية “معقدة وتحمل تضاربا في وجهات النظر ورواية الأحداث بين الفتاة والمتهم”.

وأقر سعد باصطحابه الفتاة إلى غرفته بالفندق برغبتها، وقال إنه مارس معها الجنس برضاها.

التعليقات مغلقة.