اعتبروه زعيماً للخيانة .. الحميري : هؤلاء هم قتلة الرئيس السابق صالح .

قال عضو اللجنة الثورية العليا للمليشيات الحوثية توفيق الحميري، ردا على ما نشرته بعض وسائل الإعلام حول هوية قاتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، كل تفاصيل الواقعة التي صدر بها بيان من الداخلية في صنعاء، وتم شرح تفاصيل العملية وصالح لم ينتحر ولكنه قتل في معركة.

وأضاف عضو اللجنة الثورية العليا في تصريح نشرتة “سبوتنيك”، اليوم الأربعاء، ان ما حدث صدر به بيان رسمي من الرئاسة والحكومة وأن الجيش واللجان الشعبية كانوا في مهمة رسمية لتثبيت الأمن والاستقرار في اليمن، فما حدث هو توجيهات رسمية أمنية في هذا اليوم، ولا علاقة لـ محمد عبد السلام أو أي من القيادات بهذا الأمر.

وتابع الحميري، أن الأسماء التي تم ذكرها هي نوع من التضليل، لأن العملية كانت عسكرية وأمنية ولم يكن بها فرد أو اثنين بل كانت مجموعات عسكرية كبيرة من جانب الدولة قامت خلالها بعملية لتثبيت الأمن والاستقرار، وورود اسم معين في تلك الادعاءات يهدف للتشويش على المفاوضات وتعريض وفد مفاوضاتنا للخطر في الخارج، ولا توجد علاقة لأي جهة بتلك الواقعة سواء على مستوى الأفراد أو المجموعات سوى جهتين فقط هما القوات العسكرية والأمنية.

وكانت قد أعلنت وزارة الداخلية التي سيطر عليها الحوثيون في صنعاء في بيان رسمي لها اسمت فيه مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، بانه انهاء للفتنة بمقتل زعيم الخيانة ” حد وصفها “

التعليقات مغلقة.