الجنوب العربي

بيان هام : المجموعات الجنوبية الداعمة للثورة الجنوبية تنفي صلتها بما يسمى المجلس السياسي للمجموعات الجنوبية

[su_label type=”warning”]كريترنيوز /العاصمة عدن /خاص[/su_label]

 

 

نفت المجموعات الجنوبية ما يسمى بالمجلس السياسي الذي تم إشهارة مؤخراً في العاصمة عدن؛ وقالت للمجموعات الجنوبية في بيان لها استلم موقع “كريتر نيوز” نسخة منه أن ما يسمى بالمجلس السياسي لا يمثلها وليس لها أي صلة في تشكيلة  .

و للأهمية موقع “كريتر نيوز” ينشر نص البيان الصادر عن المجموعات الجنوبية .

نص البيان:

بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين محمد الصادق الأمين وعلى اله وصحبه اجمعين وبعد
يا جماهير شعبنا الجنوبي في الداخل والخارج
لقد كانت ولا زالت المجموعات الجنوبية الداعمة تؤدي واجبها الوطني تجاه شعبها ووطنها الجنوبي وقضيته المشروعة العادلة بكل صدق وإخلاص عن طريق تقديم مختلف انواع الدعم المادي والمعنوي والسياسي لثورة شعبنا والمتمثلة بالحراك الجنوبي بكل قواه ومكوناته الجنوبية التي تؤمن بالقضية الوطنية الجنوبية وتناضل بصدق وإخلاص من أجل إستعادة دولة الجنوب كاملة السيادة على ترابه الوطني ووصولاً الى جهودها المبكرة في تأسيس ودعم المقاومة الجنوبية والمساهمة في دعم جبهات القتال ورفدها بالرجال والعتاد.

وبهذا فإن المجموعات الداعمة إذ تؤكد لجماهير شعبنا الجنوبي انها بعون الله ستظل على عهدها باقية بكل إخلاص وعزم وإصرار ووفاء حتى إعلان عودة دولة الجنوب واعتراف العالم بها فإنها تعاهد جماهير شعبنا بكل قواه ومكوناته على إحترام إرادته الحرة في تفويض المجلس الانتقالي لتمثيله امام العالم وستكون بإذن الله الداعم والسند للمجلس الانتقالي الجنوبي الذي فوضه الشعب وحضي بالإجماع الجنوبي..
وعليه فإن المجموعات الجنوبية الداعمة مجموعة 33 الجنوبية ومجموعة اكتوبر الجنوبية ومجموعة 21 مايو الجنوبية
التي تبنت دعم الحراك الجنوبي من البداية وكانت سند للمقاومة الجنوبية في تحرير الجنوب من الاحتلال تؤكد لجماهير شعبنا عدم صلتها بما أعلن عن تأسيس مجلس سياسي للمجموعات الجنوبية وتنفي نفياً قاطعاً بإسم المجموعات التي يعرفها شعب الجنوب ويعرف مواقفها وأعمالها الخيرية والإنسانية والوطنية الداعمة للقضية الجنوبية منذ اليوم الاول للحراك حتى يومنا هذا، وعليه فإننا ننفي صلتنا بهذا المجلس الذي يتبع حزب الإصلاح الاخواني ويعتبر احد تفريخاته الذي يتعمد بها استهداف كل التكوينات ذات الإنتماء الوطني الجنوبي وإننا ندين استهداف حزب الإصلاح للمجموعات الجنوبية ومحاولة استنساخها لتشويه صورتها وإرباك الشارع الجنوبي بعد ان فشلت كل محاولاتهم مع بعض أعضاء هذه المجموعات في استمالتهم والتأثير عليهم بالتغرير والإغراء لتنفيذ أجنداتهم الخبيثة التي تستهدف النيل من حق شعبنا في تحرير ارضه واستعادة دولته..
وأننا نحذر كل الأفراد والجهات ذات العلاقة من التعامل مع من يسمون أنفسهم بالمجلس السياسي للمجموعات الجنوبية على أساس تمثيلهم للمجموعات الجنوبية ونرفض الاستخدام او الزج بإسم المجموعات الجنوبية من قبل أي أشخاص أو جهات بغية استخدامها ضد القضية الوطنية الجنوبية أو للحصول على منافع ومكاسب خاصة.
وفِي الختام نسأل الله النصر للجنوب. والخلود لشهدائنا الأبرار والشفاء للجرحى الابطال والحرية لأسرانا الافذاذ.

صادر عن المجموعات الجنوبية الأساسية

مجموعة 33 الجنوبية
مجموعة اكتوبر الجنوبية
مجموعة 21 مايو الجنوبية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى